عبداللّه حاج محمد – الشعب الحر يحافظ على مكتسباته

عبداللّه حاج محمد – الشعب الحر يحافظ على مكتسباته

13692140_272210533143926_1616940468_o

الديموقراطية هي سياج لكرامة المواطن. وماحدث بتركيا. دليل ان الشعب لاتقهر ارادته ومن يتتبع الصور الواردة كيف يستسلم جنرالات الانقلاب. للشعب عندما رفض. الانقلاب الذي وصفته الدول بأنه كبير. وكيف عتمت امريكا. وقالت انه غير معروف. والاتحاد الأوروبي. يريد اركاع اردوغان.

ولم يشجب اطلاق النار من الدبابات على البرلمان.

ومقر المخابرات. والشرطة.

إلّا ان الشعب لبى نداء من اختاره رئيسا ونزل الى الشارع. وتمكن. من انتصار ارادته. على القوة. وما قام بالانقلاب. قائد القوات البرية والجوية. وبعد الاستلاء. على المطار. واعلانهم. انهم علقوا الدستور واعلنوا. الاحكام العرفية.

فكان رد الشعب. والمعارضة السياسية التمسك بالديمقراطية. ورفض الانقلاب وحكم العسكر الذين لايجيدون الا تنفيذ الاوامر وتربوا على مبدأ (نفذ ثم اعترض)دون تفكير.

وما نلاحظه من مواقف الدول ان معظمها كان يراهن. على اسقاط الديمقراطية لاركاع ارادة تركيا التي تعارضت سياستها. مع امريكا لانها لم توافق على المنطقة العازلة.

ومع روسيا التي ساندت النظام السوري و. وحرب بي يي دي.

ومع ايران التي تحارب في سورية

ومع الاتحاد الاوروبي الذي رفض انضمامها

وهكذا اكدت الارادة الشعبية أنها أقوى من العسكر هذا الامر لم تعترف به الطبقة الفاسدة بسورية التي ارتبطت مع النظام. واعتمدت على الفساد في تنمية ثروتها. وهم التجار الذين رفضوا. مطالب الشعب السلمية. منذ2011 وانحازوا. الى النظام. وهم تجار المدن. في دمشق وحلب. وحماه. وباتوا ممولين لعدوانه بسبب ربط مصالحهم  بالنظام الفاسد الذي يتيح بفساده. ربحا. اكثر على حساب. كرامة وقوت الغالبية العظمى من شعبنا

والى من جمد عواطفه وفكره واغمض عينيه عن الجرائم وسكت عنها نقول الي استحوا ماتوا  اتعظوا بما حدث

واعرفوا ان ارادة الشعب لاتقهر.

وأن هذه الارادة لن تنسى تخاذلكم. ولو غلفتموه بالمذلة. التي تعودتم عليها ونقول ان النداء الاخير لكم بان تتركوا من دمر البلاد. وقتل العباد قفوا مع شعبكم كي لا يلعنكم التاريخ ..

  • Social Links:

Leave a Reply