كئيباً كان وجه القمر ! – جنان الحسين

كئيباً كان وجه القمر ! – جنان الحسين

14089351_320352238304172_1155943573_n

إلى عمران دقنيش

 

عند مرافئ عينيك ، وجمرات أحزانك

، وما علق بك من نتانتهم، وأمام جلال حضورك تلعثمت كل الحروف

وتعثرت بلهيب صمتك.

***

يا أيها المنسي على شرفات الأماسي

اعصر أوجاعك، وأنينك المكبوت

ما استطعت فبوم خرابهم طاغ،

ودوي صمتك منبر

لم يهزه حقد صاغر.

***

أرسم تفاصيل دهشتك

على خارطة جسدك المدمى، وجمرة حزنك المكابر

فأنت المولود من خاصرة الرمل، وأرصفة الجوع ، والحصار حيث تنتهي عند صمتك كل البدايات، والدروب، وعبق الصباحات الندية

فلا نوافذ للاستغاثات، ولا أرصفة للتسكع، ولا هديل يمام فقد سقطت أقنعة القتلة عند قدميك العاريتين.

***

ليزيلوا جميع الأسقف العارية، وأنفاس المارة، والطرق المخمورة باﻷحزان السرمدية فلا شيئ لنا سوى الغبار، ورائحة الموت العالقة على

ارديتنا البالية، ورذاذ الذكريات المنهكة بطوفان الركام، وما تمايل من ظلام بغيهم

فوق جسدك الناحل

وجراحك التي ستزهر جلنار الغد، وبسمة الأقمار البهية.

 

عمران

  • Social Links:

Leave a Reply