فاروق شريف – جنازة الحرف الأخير..

فاروق شريف – جنازة الحرف الأخير..

13007380_837027126443139_5288175450120526354_n

-3-

بجنازةِ الحرفِ الأخيرِ من القصيدةِ …. يبحثُ العربي عن نجمٍ يرافقهُ المسيـــرهْ……

يمشي وتتبعهُ الوحوشُ وتبلعُ الظلماتُ نجمتهُ الأخيرهْ ……

والريحُ تسرقُ ما تبقّى من ندىً في وجههِ …..فتجفُّ وردتهُ الصغيرهْ …..

نفقٌ أمامكَ أيها العربيّ …

ليـــلٌ قاتمٌ ككتابِ حزنكَ …

عوسجٌ أكلَ الدروبَ…

أظافرٌ تقتاتُ لحمكَ…

رحلة ٌ تمتدُّ في خللِ الدخانِ

فجمّعِ الذاتَ اتّحادا….

واحملْ طحينَ عظامنا وبقيّة َ الأشلاء ِ زادا ….

وافتحْ مساماتِ الحنينِ لتدخلَ الأرواحُ في وجدانها العربيّ

إنَّ الروحَ تنكسرُ انفرادا …

أو كلما هبّتْ رياحٌ صرتَ ملحاً أو رمادا ….

أو كلما جاءَ اللصوصُ إلى الكروم ِ جعلتَ جسمكَ تحت أرجلهمْ جســورا …

جاؤوكَ من كتبِ التراثِ …

من الأساطيرِ القديمةِ

من مزاميرِ الحداثةِ

من ترانيمِ النعاسِ وما يسيلُ من اللهاثِ

ومن خلايا في دمانا …. قدْ أحيلتْ لاختبائهمُ جحــورا.

  • Social Links:

Leave a Reply