فُسحةٌ حرّة – فؤاد زاديكه

فُسحةٌ حرّة – فؤاد زاديكه

 

 

13781771_1136327873095476_515184479026395981_n 

عارِضٌ بالبابِ طارِقْ

مِنْ أخاديعِ المُنافِقْ

 

كاذِبٌ يهوى سلوكًا

خطّهُ بالفعلِ فاسِقْ

 

لا يريدُ الخيرَ يومًا

ساعيًا خَلْقَ الحرائِقْ

 

قد صَدَقتُ القولَ شِعرًا

فيهِ و الشِّعرُ الزّنابِقْ

 

رُبَّ وعدٍ لم يصنْهُ

و لهُ في ذا سوابِقْ

 

كلُّ حرفٍ مِنْ نشيدي

يحتوي ثَبْتَ الوثائِقْ

 

إنّهُ كالحقِّ ماضٍ

مشرقًا نورًا و بارِقْ

 

فاتِحًا دنيا علومٍ

و لهُ فيها طرائِقْ

 

ناظِمًا إيقاعَ صدقٍ

و انتصاراتِ البيارِقْ

 

كيفما جالتْ لِحاظٌ

مِنْ نديمٍ أو مُسابِقْ

 

أدركتْ سَبقي و عاشتْ

لحظةً جاءتْ تُصادِقْ

 

ما بإحساساتِ نظمي

مِنْ مهاراتٍ دَوافِقْ

 

قد صرعتُ الخوفَ صَرْعًا

دونَ إيذاءٍ بِراشقْ

 

فاشربوا كأسًا هنيئًا

و اسمعوا ضرْبَ الملاعِقْ

 

طارِقٌ يبغي صراعًا

في مطبّاتِ الخنادِقْ

 

يا لِهذا مِنْ جَهولٍ

لمْ يَعِ حَدَّ البوارِقْ

 

ليس لي سيفٌ و ليسَ

لي جيوشٌ أو فيالِقْ

 

إنّني أبغي سلامًا

أبتغي أمنًا يُوَافِقْ

 

بَيرقي حُبٌّ جميلٌ

رُقعتي فيها البيادِقْ

 

راغبٌ أسعى هدوءًا

ليس لي عشقُ الشّواهِقْ

 

جُلُّ ما أدعو إليهِ

فُسحةٌ ما فيها خانِقْ.

 

 

  • Social Links:

Leave a Reply