الخطوط العامة السرية للإتفاق الأمريكي الروسي متوقعة ..

الخطوط العامة السرية للإتفاق الأمريكي الروسي متوقعة ..

د. محمد زكوان بعاج

ظن المعارضون السوريون بأن الولايات المتحدة الأمريكية ستكون الداعم الحقيقي للثورة السورية ضد النظام السوري، فلم يأخذوا بعين الاعتبار تحالفات الولايات المتحدة الأمريكية مع حلفاء النظام السوري وداعميه وبشكل خاص #نظام_الملالي في إيران، الذي كان الشريك العلني في حربيها على أفغانستان والعراق، وكذلك شريكها في مرحلة مابعد الحرب على العراق في #حماية_الاستثمارات_الأمريكية وبشكل خاص تنفيذ الاتفاقيات الخاصة التي تم توقيعها مع الحكومة العراقية إيرانية الهوى والدعم.

لذلك كان من المستحيل أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بحرب معادية ضد النظام الإيراني وحلفاءه، لأنها بذلك تهدد مصالحها الإستراتيجية في العراق والخليج .

كما لاحظ المعارضون السوريون الصمت الأمريكي على ممارسات النظام السوري الوحشية ضد الشعب السوري من استخدام #السلاح_الكيماوي وجميع انواع الأسلحة الثقيلة ضد المدنيين السوريين .

من هنا جاءت الإتفاقيات الأمريكية الروسية لتساهم في إتمام الخطة الأمريكية في إجهاض الثورة السورية والعراقية وخاصة بعد اعتراف #هيلاري_كلينتون بأن داعش هو تنظيم تم انشاءه بمشاركة أمريكية وايرانية وعراقية، لاتهام الثورة السورية والعراقية بالإرهاب ليتم التدخل الدولي لمحاربة #الإرهاب .

لا بد من الاعتراف بأنه يتم اقتسام #الكعكة_السورية بين الدولتين، فالتسريبات تقول بأنه تم الاتفاق بأن تضع الولايات المتحدة الأمريكية يدها على المناطق السورية في شرق الفرات بينما تضع روسيا يدها على المناطق في غرب الفرات .

كما تم تشكيل غرفة عمليات مشتركة أمريكية روسية للعمل على إدارة الصراع في سورية وبشكل خاص تصفية المجموعات المعارضة وخاصة الإسلامية المتطرفة والتي تحمل فكر القاعدة، وخاصة أن هذه المجموعات قامت بالتضييق وتصفية الكثير من كتائب الجيش السوري الحر، وبقيت لوحدها في الميدان .

لا شك أن الموضوع الكردي من المواضيع الشائكة التي يتم التوافق عليه لإرضاء الحكومة التركية حيث فاجئ التدخل التركي في جرابلس أطراف الصراع وخاصة بعد انسحاب قوات داعش من #جرابلس وبعض المناطق، أعتقد انه تم التوافق على إنشاء حكم ذاتي كردي في منطقة الجزيرة بحيث لا يتجاوز نهر الفرات ليصل لعفرين .

أعتقد أن الفريقان اتفقوا على تهميش كامل للجيش السوري الحر وعدم مشاركته في الاعمال العسكرية والاعتماد على قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردية في تحرير المناطق التي تسيطر عليها #داعش، وخاصة أن داعش بدأت بالانحسار نتيجة الضربات الجوية والاغتيالات اليومية لقيادات الصف الثاني والثالث من قبل مجموعات تابعة للاستخبارات الأمريكية.

ومن المفيد أن نقول بأن المخطط يجب أن ينفذ قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية بحيث تسمح للديمقراطيين بتحقيق نصر يساعدهم على الوصول للبيت الأبيض.

  • Social Links:

Leave a Reply