كما ورد ..

كما ورد ..

 

لا نختلف ان الشعب السوري شعب عظيم بما تحمله من الام طيلة السنوات الست المنصرمة و لا نختلف ان ارحام السوريات الماجدات قد انجبت رجالات عظاماً و ان التراب السوري قد دفن بين مثناياه اعظم الرجال و النساء و الاطفال و ان مثلهم من العظماء السوريين قد ابتلعتهم بحورا و انهارا و اراضي و زنازين ليس النظام فحسب بل تتعدد هوية تلك الزنازين و المعتقلات و القبور و الكهوف .

و لانه شعب عظيم فقد افرزت حرب السنوات الست تلك القذارات و النتانات التي عاشت بشكل طفيلي بين ابناء هذا البلد و على خيراته تربت و اعتاشت ..

فمنهم من قتل و عذب و خطف و سبى و تعاطى و قود بالسلاح ..

للاسف ظهر من اصلاب الشعب السوري من باع الشعب السوري برمته و ارضه السورية و التاريخ السوري و نسي ان سوريا هي من احتوته و احتضنت قبيلته و عشيرته المشردة و منحته شرف المواطنة و هو ما يزال يطعن بالسوريين و يبيع الارض السورية و يعمل على اطالة الحرب و تشريد الاطفال و استمرار معاناة المهجرين و النازحين في كل الاصقاع , و هم من يساهمون في استبعاد الاستقرار و محاربة الحلول السلمية لحرب لم تنتج الا طغاة و مستبدين و مجرمي حرب و انتقامات فبلية عشائرية لا طائل منها الا اراقة المزيد من دمائنا و دماء ابناؤنا ..

هؤلاء الفئة الضالة كثر و منتشرون بيننا و في بين افراد الشعب لا تصنيف لهم كمؤيد او معارض و لا دين لهم مسلم او مسيحي و لا انتماء لهم لاي جزء من اجزاء سوريا بل هم خليط من كل تلك المشارب .

اللهم خلصنا منهم و ارحنا منهم ..

الشعب ينتظر لان يعود لحياته البشرية المعتادة التي غادرها منذ ستة سنوات و ينتظر لرفع الظلم و الحيف عنه و يسعى لانتاج دولة قائمة على العدل و المساواة و المواطنة , يجد فيها الدفء و الامان و الكرامة و العدل .

و حين يجد تلك المقومات سيبحث عن كل اولئك المجرمين ليقتص منهم من خلال قضاء عادل و نزيه .

  • Social Links:

Leave a Reply