رياض حجاب والأختيار الأسوأ ..! ــ المحامي ادوار حشوة

رياض حجاب والأختيار الأسوأ ..! ــ المحامي ادوار حشوة

 

رياض حجاب الحاجب السابق على ابواب اجهزة المخابرات والذي هددنا لأننا كتبنا مقالات عن مفاوضات جنيف الماضية وبعض ما جرى فيها وقال اننا انتهكنا اسرارا المفاوضات ( مع ان كل اجهزة المخابرات وكل سفراء الدول حاضرون في غرفته وضمن قاعة الوفد وقاعات الفندق) فكان ذلك امراً مضحكاً ومبتذلاً .

هذا الشخص الذي يظن ان تطويبه من السعودية على المعارضة السياسية بحجة التفاوض تتيح له ان يهدد من يعرف حجمه وعلاقاته وهو تهديد يطال الامين العام المساعد لحركة الاشتراكين العرب في سورية والذي لا يمكن لقزم مثله ان يهددها .

لذلك كان لابد من رد بحجم هذا التجاوز على رموزنا السياسية ولذلك ساسرد لكم (اسراراً) عن شخصيته ودوره في قمع التظاهرات وتهديداته لاهلنا في اللاذقية وقمعه للتظاهرات بعد التهديد المباشرمنه شخصياً وبالرصاص :

رياض بن فريد حجاب ليس من دير الزور كما يدعي بل من قرية السخنة و بدأ نشاطه في البعث كطالب في مدرسة الزراعة ثم عينته المخابرات رئيسا لاتحاد الطلبة في دير الزور ثم وبتدبير مدبر رفعوه الى عضو في قيادة فرع الحزب في دير الزور ثم رئيسا ً للفرع ثم عينوه محافظا في القنيطرة ثم محافظا لللاذقية ثم وزيرا للزراعة ثم رئيسا للوزراء ..

ان من يعرف ببواطن امور النظام فان اعتلاء كل هذه الدرجات في تسلسل لم يتوقف لا يمكن ان يكون بدون تزكية عدة اجهزة مخابرات كان حجاب يعمل لديها ويدبج لها التقارير مطيعا وتابعا ومنافقا .

أتوقف عند عمله في اللاذقية كمحافظ في نفس عام انطلاق الثورة السلمية لان اهل اللاذقية ورفاقنا في جبلة يذكرونها وزودنا بتفاصيلها وقالوا ان يديه ملوثة بدم شباب التظاهرات وهو مسؤول شخصيا عن التهديد والقمع كونه رئيس اللجنة الامنية التي تصدر الاوامر بموافقته وامره خاصة التي تاتي مباشرة بعد خطاباته في المتظاهرين! في حي الصليبية في اللاذقية وقف خطيبا في المتظاهرين في السكنتوري و هددهم بالتصفية وحين لم يذعنوا امر فورا قوات الامن والجيش باقتحام تظاهراتهم وقتل العشرات منهم وتم اعتقال المئات وتعذيبهم في الشوارع ودوسهم بالاقدام امامه قرب مقهى العلبي .

وفي جبلة المناضلة ذهب حجاب وهدد اهلها بالتصفية ثم بعد خطابه فورا أمر قوات الامن فاجتاحوا جبلة وقتلوا شبابها واعتقلوا.

لذلك لا يمكنه التذرع بان غيره امر وفعل لانه كان في الواجهة خطيباً ومهدداً ويداه ملوثتان بدم شبابنا ورفاقنا ولن ننسى ذلك مهما غسلوه ونظفوه لان مثل هذه القذارة لا يمحوها الزمن ولا كل اموال النفط !

اما قصة انشقاقه فقد تمت بالاكراه عليه من اهل بيته واخوته الثمانية وعشيرته التي مع الجيش الحر حيث اقتادوه جبرا مع عائلته وعائلات اخوته باتجاه تركيا وحين تبين وجود خطر اتجهوا به عبر الصحراء الى الاردن وهناك طوبوه منشقا بالاكراه .!

السعودية بعد ان كلفها مجلس الامن بتوحيد المعارضة دعت خمسين شخصية ومولت حضور اكثرية تواليهم وتم اجراء انتخابات صورية بين حجاب والجربا وكلاهما من نفس الفصيلة وقيل انه نجح باكثرية اصوات عددها 34 .

هذاالشخص تقبله اكثر المعارضين كمتفاوض ولم يتقبلوه كبديل سياسي في المستقبل لانه قد يصلح كعميل مخابرات دولية (بعد ان تدرب جيدا كعميل مخابرات  سورية لنصف قرن) وكان سورية ومعارضوها الابطال ليس فيهم رجال فكان التصرف السعودي مفارقة احتقرت فيها سوريا خاصة حين طورت دوره من التفاوض وقدمته لبعض الدول كبديل سياسي محتمل ففجرت الخلافات داخل الهيئة العليا للتفاوض فغادر الهيئة العشرات من الشخصيات والاحزاب والفصائل .

هذا الشخص الذي تراهن عليه السعودية كان ولا يزال محتقرا ومنبوذا من اهل ديرالزور التي يدعي زورا انه منها وبعضهم وخوفا من المخابرات كان يستبدل اسمه حين الحديث عنه الى تعبيرين باستخدام اسماء مستعارة بديلا ( كالبغل او الغليظ )كما روى لنا ذلك رفاقنا في الدير .!

بالنسبة لشباب التظاهرات والمعارضين سيكون اذا توجته السعودية علينا مثل تاج الدين الحسيني وعلاء الدروبي والعابد الذين توجهم الانتداب الفرنسي وبصقهم الشعب .

فهل يتعظ السعوديون ويبحثون عن بديل حقيقي وطني لا يجعل سمعتهم في الحضيض فهل يفعلون ؟

هذا هو السؤال .

وللحديث بقية

  • Social Links:

Leave a Reply