المعذرة ياسر عرفات..السوريون هم “شعب الجبارين ” ــ عدنان عبد الرازق

المعذرة ياسر عرفات..السوريون هم “شعب الجبارين ” ــ عدنان عبد الرازق

 

يرسل إلي أقرباء وأصدقاء من الداخل، تصويرهم بكاميرات الموبايل لقصف الطيران الذي عاود صب حقده على إدلب أخيراً، ما يعني أن المصور يقف على السطح وينتظر قصف الطائرة، كمن يحضّر لتصوير لقطة غروب على البحر .

ومن بين الرشز “فيديوهات” توثيق لقصف جوي لا يبعد عن المصور عشرات الأمتار، وهو يركض باتجاه مكان القصف والذي عادة ما يتبعه قصف آخر، والملفت أن ثمة سوريين واقفين قرب القصف، أو يتابعون أعمالهم وكأن شيئاً لم يكن .

هذا مشهد يحكى عنه الكثير الكثير، لما وصل إليه سوريو الداخل من قوة وصبر وإيمان، مشفوعاً بتدبرهم سبل المعيشة والحياة رغم الحصار وكل طرائق التجويع والتركيع، ربما من الفصائل المتطرفة قبل النظام المجرم .

وبالشأن ذاته، ترى مجموعة من السوريين، يقاومون الجيش الروسي ومن يسانده من ميلشيات الأسد والإيرانيين، بأسلحة فردية ومتوسطة، ويقبلون على المواجهة، كعشيق على عشيقة بعد طول شوق وإنتظار ..

وربما لا يبتعد حال السوريين بالمنافي والمهاجر، وما حققوه من نجاحات وتميّز، وعلى الصعد كافة، وبدأوا، رغم سوء الظروف، إعطاء دروس للسكان الأصليين، بالتجارة والصناعة والموسيقا …وحتى بالنجاحات الدراسية

عذرا المرحوم “أبو عمار ” السوريون “شعب الجبارين” أو لنقتسمها مع إخوتنا الفلسطينين مناصفة ..وهو أضعف الانصاف .

  • Social Links:

Leave a Reply