ســـوريــــــــــــــة …

ســـوريــــــــــــــة …

 

يا سورية الجميلة السعيدة

كمدفأة في كانون

يا سورية التعيسة

كعظمة بين أسنان كلب

يا سورية القاسية

كمشرط في يد جرَّاح

نحن أبناؤك الطيِّبون

الذين أكلنا خبزك و زيتونك و سياطك

أبدًا سنقودك إلى الينابيع

أبدًا سنجفِّف دمك بأصابعنا الخضراء

و دموعك بشفاهنا اليابسة

أبدًا سنشقّ أمامك الدروب

و لن نتركك تضيعين يا سورية

كأغنية في صحراء..

الرحمة لروح الشاعر الراحل رياض الصالح حسين

الرحمة ل روح الشهيدتين .. د. عروبة بركات والاعلامية حلا بركات .

  • Social Links:

Leave a Reply