لا تخف – شوقي البغدادي

لا تخف – شوقي البغدادي

انظر الى دمشق عند الفجر

لا تخف

انظر الى الضباب يستبيحها
واشهدصقيع الصمت
يستكين في ضلوعها
واغرق كما سفينة
ضائعة في لجة الظلام

تخالها..ماذا تخالها
ماتت ترى
ام أنها سلطنة المنام
هذي اذن دمشق
ام انها مدينة ألأحلام ؟
لا ..لا ..دمشق لا تنام
أنصت إلى دويهم
وانشق دخان نارهم
واسمع ولاويل النساء
يستغثن بالألاه والرسول
والمسيح يندب ألإسلام

اسمع تهاليل الذين يؤمنون
بالهدى وبالسلام
واسمع عواء الذئب
والنواح في تخشيبة الحمام
ماذا سمعت الان؟
قل لي
هل سوى البوق الذي ينفخ
للقيامة ألتي في آخر الزمان
تفصل ما بين الحلال والحرام

ها أنت في كابوسك الشعري
في مقبرة الفجور والقتام
ها أنت تطلق الرصاص
نحو مشرق الشمس
لعل الشمس تستقيل
من حيادها
فتنعش الطراوة الخضراء
في الربيع
ثم تحرق اليباس
في ركاكة الناظم
والنظّام
والنظامْ

هذي دمشق فاستفق
كما استفاقت دفعةً واحدةً
ومرة أخيرة
كي لا تنام بعدها
لأنها دمشق…
بداية التاريخ
والختام

  • Social Links:

Leave a Reply