بلاغ صادر عن اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي

بلاغ صادر عن اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي

بلاغ
عقدت اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي السوري اجتماعها الدوري يوم الأحد بتاريخ ٢٠١٨/٢/١٨ناقشت تطورات الوضع السياسي والاستعداد لعقد المؤتمر الثاني للحزب
آ-قدم الرفيق رشيد الناصر عضو  المكتب السياسي مداخلة سياسية عرضت أهم التطورات في الوضع السياسي ، (وسيتم نشرها في جريدة الرافد الالكترونية) وأكدت المناقشات على :

١- أهمية الإصرار على التمسك بتنفيذ مقررات جنيف -١- وقرارات جنيف ذات الصلة وخصوصاً القرار ٢٢٥٤ ، واعتبار أن هذه القرارات والأمم المتحدة تشكل المرجعية الوحيدة للحل السياسي، الذي يرفضه النظام محاولاً -مدعوماً من حلفائه الروس والإيرانيين – العودة لسلطته الاستبدادية وقمع كل  معارضة لسياسته المجرمة، وذلك تزامناً مع الصمت الدولي المريب.

٢- تحيّي اللجنة المركزية صمود أهلنا في الغوطة الشرقية، وتدين الإجرام الروسي وإجرام النظام الذي يستهدف المدنيين بهدف إخضاع الفصائل العسكرية الصامدة، ويطلب من الجميع التحرك المتعدد الأشكال القادر على إيقاف العدوان المجرم واستباحة أرواح المدنيين، ويتوجه الاجتماع إلى أهلنا في الغوطة بكل التضامن الذي لانملك سواه .. إن اللجنة المركزية متأكدة من صمود أهل الغوطة الأبطال، وتتوجه لكل الفصائل في كافة الجبهات التحرك لمساعدة مقاتلي الغوطة بهدف بعثرة جهود النظام، بعد أن حشد غالبية قواته في محيط الغوطة،وعلينا جميعا أن نكون متأكدين أن تدمير الغوطة هي مرحلة من سياسة النظام الهادفة إلى تحطيم كافة مراكز المقاومة، وسيأتي بعدها دور ريف حمص الشمالي، ثم ادلب .

إن وحدة جميع المقاتلين في بلادنا وتعاونهم مع القوى السياسية الوطنية هي  وحدها القادرة على العودة للمبادرة وفرض الحل السياسي تنفيذاً لقرارات جنيف ومجلس الأمن ذات الصلة، ونرى أن طرد المتطرفيين من المدن والبلدان المستهدفه تساعد في إحباط الهجمات الارهابية التي ينفذها النظام .

٣- تعلن اللجنة المركزية تضامنها الكامل مع أهلنا في ادلب، وتدين الأعمال المجرمة التي نفذها الطيران الروسي مستهدفاً المدنيين والبنى التحتية وما تبقى من مشافي ، موقعاً مئات الشهداء غالبيتهم من الأطفال والنساء … وتطلب من أهلنا في ادلب التأهب و اليقظه فالعدو الروسي غادر ولايمكن الوثوق بتعهداته وبتصريحاته الكاذبة

٤- تتوجه اللجنة المركزية إلى كافة المفاوضين في استانا وسوتشي وغيرها لمقاطعة كل المفاوضات بعد أن تأكد الجميع أن قرارات هذه الاجتماعات هي خدعة لايوجد من ينفذها، وتطلب من الهيئة العليا للتفاوض وقف أي مفاوضات مادام النظام يعتمد الحل العسكري ويرفض الدخول الجدي في الحل السياسي..
٥- تحيي اللجنة المركزية التحركات الشعبية التي بدأت تتبلور مؤخراً والتي ظهرت بشكل مؤثر في التصدي لمؤتمر استانا ثم بشكل مقرر في رفض بيان الهيئة العليا للتفاوض الصادر في الرياض مؤخراً، وتطالب الجنة المركزية الجميع العمل على رعايتها وتطلب من اللجنة المنسقة رفض محاولات أي  هيمنة على الحركة الجماهرية الناهضة حتى لاتحبط مما يؤدي إلى بعثرتها.. ٦- تابعت اللجنة المركزية النشاطات التي تنفذها بعض قوى المعارضة والهادفة إلى تشكيل أجسام معارضة جديدة، وتعتبرها دليلاً قوياً على أزمة المعارضة المفروضة على الشعب السوري والمعينة من قبل الخارج والممثلة للقوى الدولية المتصارعة، وتعيد تأكيدها ودعوتها لعقد مؤتمر وطني للمعارضة يحدد سياستها ويجمع قواها السياسية والعسكرية والمدنية  ، وتتفق على قيادة توحد جهودها وتنسق نشاطاتها …
ب- تابعت اللجنة المركزية الأعمال التحضيرية للمؤتمر الثاني واطلعت على عمل اللجان المشكلة لتحضير مشاريع الوثائق التي ستقدم للمؤتمر وقررت نشر مشروع النظام الداخي بعد مناقشة المشروع المقدم من اللجنة المختصة وإجراء عدد من التعديلات عليه بما ينسجم مع تطلعات اللجنة المركزية.

كما أقرت مشروع المرحلة الانتقالية وقررت نشره بعد إدخال التعديلات عليه ..
قررت  متابعة مناقشة  مشاريع الوثائٍق الأخرى   تباعاً لنشرها  وفتح المناقشة العامة حولها ..استعداداً لتقديمها للمؤتمر العام الثاني
٢٠١٨/٢/١٧                                                        اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي السوري

  • Social Links:

Leave a Reply