موقف ونقيضه  – سليمان رمان

موقف ونقيضه – سليمان رمان

موقف ونقيضه
سليمان رمان

جمعتني به مهنة التعليم في إحدى ثانويات حماة, مدرسٌ خلوقٌٌ هادئٌ

متمكنٌ من معلوماته, فجأة كانت الاصوات تتعالى خارج الصف, عرفنا بعد انتهاء الحصة الدرسية , أن إشكالاً ما قد حصل بين طالب من الفتوات يبدو أن الطالب قد تمادى في قلة الادب مع صديقنا المدرس وصلت حدّ شد ربطة العنق على رقبة المدرس وقد تركت أثرأ ظاهراً , فشكاه المدرس الى الموجه والذي بدوره أخبر مدير الثانوية بما حصل .

المدرّس بدوره قدَّم شكواه إلى مدير الثانوبة , الذى اسقبلها بكلّ اريحية منتصراً للسلوك التربوي الصحيح و بلّغ المدير رسمياًمجلس المدرسين لعقد اجتماع في الغدّ للبت في القضية,
ذهب الطالبا إلى اهله ليخبرهم بما حصل , استمع والد الطالب إلى أقوال ولده
طمأنه الوالد بقوله: بسيطة بتنحل
تحت جنح الليل ذهب الاب إلى لى بيت المدرس رفقة عدد من وجهاء الحيّ وبعض فتواته , استقبلهم أهل المدرس , وطلبوا اليهم اقناع المدرٍّس
بسحب شكواه, في البداية اعترض المدرس واصر على متابعة قضيته ,قال أحدهم اذا وصلت المدرسة ! تابع قضيتك, فَهم والدُ المدرس الرسالة التهديدَ,
قال الوالد : اشربوا قهوتكم واعتبروا القضية منتهية,
في اليوم التالى دعا مديرُ الثانوية مجلس المدرسين للأنعقاد , التأم المجلس بحضور المدرس المعتدى عليه والطالب المعتدى تلا المدير نصَّ الدعوى , وقبل أن يطلب الى الزملاء المدرسين إبداء آرائهم قال المدرس المعندى عليه : انا اسحب الشكوى
بُهت المدير مما سمع قائلاً كيف تسحبها ؟ قال المدرس انا بالغت في اقوالي
والطالب لم يضربني , فغََر المدير فاه وقال للمدرس, استاذ هل لك بحلّ ريطة عنقك قليلا . استجاب المدرس لطلب المدير بدت الآثار واضحةعلى رقبة المدرس , سأله المدير وما هذه الآثار قال : هذه ُآثارأظفار اولادي الصغار فقد خمشوني في رقيتيي, وكرر : لم تكن هناك ضربة ولا شيء ابدا
طوى المدير الدعوى محوقلاً
كان يعرف أن المدرس لم يتزوج بعد .
في اليوم التالي نُقلَ المدرس إلى مدرسة أخرى
أُعيد الطالب المعتدي إلى صفه رافعا رأسىه عالياً ,وقال لزملائه: ألم أقل لكم إن القوة أقوى من القانون والأخلاق ؟؟

  • Social Links:

Leave a Reply