موسكو تتهرب من استفسار عن زيارة البشير لسوريا بطائرة روسية

موسكو تتهرب من استفسار عن زيارة البشير لسوريا بطائرة روسية

رفض المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، الإجابة على سؤال الصحفيين عن وصول الرئيس السوداني، عمر البشير، إلى سوريا على متن طائرة تابعة للدفاع الروسية.

وفي مؤتمر صحفي عقده بيسكوف اليوم، الاثنين 17 من كانون الأول، قال فيه ردًا على أحد الصحفيين “لا يمكنني الإجابة عن سؤالكم، إن كنتم تعتقدون أن طائرة وزارة الدفاع قامت برحلات هناك، من الأفضل توجيه السؤال لوزارة الدفاع”.

وكان البشير أجرى زيارة مفاجئة وغير معلنة إلى دمشق، أمس، التقى فيها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وتعتبر أول زيارة لرئيس عربي منذ عام 2011.

وتداولت تقارير إعلامية أنباء عن وصول الرئيس السوداني إلى سوريا عبر طائرة “تو- 154” التابعة لوزارة الدفاع الروسية، بالاستناد إلى صور استقبال البشير في مطار دمشق الدولي، والتي أظهرت وراءه طائرة عليها العلم الروسي، إلا أن وزارة الدفاع لم تعلق على ذلك.

وعلقت وزارة الخارجية الروسية، اليوم، على زيارة البشير إلى الأسد، معربة عن أملها في أن تكون بادرة لاستعادة النظام السوري مقعده في جامعة الدول العربية.

وجاء في بيان الخارجية، “نرحب بالزيارة الأولى لرئيس دولة عربية إلى الجمهورية العربية السورية بعد تعليق عضويتها في جامعة الدول العربية (…) ونعرب عن أملنا في أن تسهم نتائج الزيارة في إعادة العلاقات بين الدول العربية وسوريا”.

وبدأ التقارب بين النظامين السوري والسوداني عام 2014، حين رفض السودان أن يمنح المقعد السوري في جامعة الدول العربية لوفد الائتلاف الوطني السوري المعارض، ما أدى إلى ردود فعل غاضبة وخاصة من السعودية.

  • Social Links:

Leave a Reply