سيدة سورية تحرق نفسها وأطفالها في مخيم الركبان

سيدة سورية تحرق نفسها وأطفالها في مخيم الركبان

سيدة سورية

لم يكن أمام سيدة سورية نازحة في مخيم الركبان إلا حرق نفسها بسبب عجزها عن تأمين الطعام لأطفالها الثلاثة الذين عانوا الجوع لعدة أيام.

وقامت السيدة “سندس فتح الله وهي في 28 عاماً” بإشعال النار بجسدها داخل خيمتها وفق ما نقلت وسائل إعلام, بعد يأسها من الوضع المتردي وبعد أنهك الجوع جسدها وأجساد صغارها.
وتم نقل السيدة وأطفالها من داخل الخيمة التي احترقت بالكامل, إلى الأراضي الأردنية لتلقي العلاج بسببب الحالة الحرجة التي حلّت بها وبطفلها الرضيع.

ويعاني السوريون في المخيم الذين يزيد عددهم على 40 ألف شخص من قساوة البرد نتيجة عدم توفر المال لشراء مواد التدفئة, وكذلك عدم وجود الحطب في المنطقة الصحراوية.
وسط غياب كامل للمنظمات الانسانية التي تقدم مساعدات انسانية لسكان المخيم .

وتوفي خلال العام الماضي أكثر من 20 شخصا بسبب عدم توفر الخدمات الطبية وعدم تمكنهم من الخروج من المخيم والتوجه الى المستشفيات سواء داخل الأراضي السورية أو إلى الأردن

  • Social Links:

Leave a Reply