بيان منظمة ديمقراطيات سوريات لمناسبة اليوم العالمي للمراة

بيان منظمة ديمقراطيات سوريات لمناسبة اليوم العالمي للمراة

خاضت النساء منذ أكثر من مئة عام معركتهن ضد الظلم والتمييز على أساس الجنس في ظل ظروف العمل القاسية والتهميش والاستغلال، وإلى يومنا هذا لا يزال نضال المرأة مستمراً وكبيراً بالرغم من التطور الفكري والثقافي للعديد من المجتمعات و وجود القرارات والاتفاقات الدولية التي تؤكد على حقوق النساء، وأهمية دورهن في بناء مجتمعاتهم
واليوم وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة نود نحن في منظمة ديمقراطيات سوريات التذكير بقضية المرأة السورية التي لا يمكن تجاهلها ولا يمكن اختزالها بيوم في العام، خاصة أنها انخرطت مبكراً في الثورة لتحصيل الحقوق الشعبية المشروعة والمتمثلة بإسقاط الاستبداد وقيام الديمقراطية. وأخذت نصيبها من الموت والاعتقال والتهجير من عصابة الأسد المجرم سواء لذاتها أو لاستخدامها كأداة ضغط على من ثار ضده، مثلما عانت القمع والسبي والرجم وحرمانهن من التعليم والمتاجرة بالفتيات باسم الزواج خاصة القاصرات منهن من قبل المتطرفين الأصوليين الذين أرادوا خطف ثورتنا وتحريف مسارها وفق أجنداتهم وأجندات مموليهم.
إننا نؤكد على أن قضية تحرير المرأة والوصول إلى حقها ليست مناطة بها وحدها, وأن الرجل ليس عدواً مغتصباً لحقوقها بل هو ضحية الجهل والتخلف والعادات البالية التي حولها نظام الاستبداد الأسدي والأصوليين المتطرفين إلى قوانين وتشريعات تتحكم بحياة المجتمع، لذلك وقوف الرجل إلى جانب المرأة في قضيتها واجب وضرورة، لأن لا حرية كاملة لسوريا ولا حرية للمجتمع السوري دون تحرير النساء ودون الاعتراف بدورهن وضرورة إشراكهن في بناء دولة المواطنة وفق دستور علماني خالي من كل أشكال التمييز والظلم والاضطهاد على أي أساس كان، يكفل الحقوق الكاملة للمرأة ومساواتها التامة مع الرجل.
أخيرا نحن النساءالديمقراطيات نتوجه إلى كافة المنظمات النسويه العامله على وبناء النظام الديمقراطي…لضرورة توحيد عملها بهدف زيادة فعاليتها

تحية إلى أبناء شعبنا الثائر الصامد
تحية إلى المعتقلين والمغيبين قسراً
وإلى نساء سوريا الصامدات
تحية إلى كل المناضلات والمناضلين حاملي هم تطور الانسان والعاملين لتنال المراة في كل مكان حقها

  • Social Links:

Leave a Reply