لأول مرة في الأوساط الموالية.. حزب محسوب على النظام السوري يدعو لمظاهرة بدمشق

لأول مرة في الأوساط الموالية.. حزب محسوب على النظام السوري يدعو لمظاهرة بدمشق

نداء سوريا:

دعا أحد الأحزاب المحسوبة على النظام السوري والتي أسست عقب اندلاع الثورة تحت مسمى “معارضة الداخل”، الموالين للأسد للخروج بمظاهرة بدمشق؛ احتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية والخدمية.

ووجَّهت “بروين إبراهيم” رئيسة المكتب السياسي لما يسمى بحزب الشباب للبناء والتغيير والمرخص من قِبَل مخابرات النظام السوري والعامل وفقاً لسياستها، الموالين إلى الخروج بمظاهرة وتنظيم اعتصام في 23 من الشهر الحالي أمام مجلس الوزراء في حي كفر سوسة بدمشق للتعبير عن حالة الاستياء الكبيرة التي سبَّبها تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية والخدمية في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وكتبت “إبراهيم” منشوراً على صفحتها الشخصية في موقع “فيسبوك” جاء فيه: “إن حكومة النظام مستمرة بنهجها العملي السابق الذي يزيد من أزمات المواطن ويبقيه بعيداً ومغيباً عن واقعه، وانطلاقاً مما وصفته بدور الحزب “الرقابي” قرر القيام باعتصام أمام مجلس الوزراء لإعلان مبدأ الشفافية بتعامله مع معاناة المواطنين، وتقديم الخطط والبرامج لتجاوز أزماتهم”.

وتقدمت “إبراهيم” عَبْر المنشور إلى محافظ النظام في مدينة دمشق طالبةً منه الموافقة على منح التراخيص اللازمة لإقامة الاعتصام، ومتعهدةً بالمحافظة على الهدوء والالتزام بقوانين وتعليمات نظام الأسد المتعلقة بهذا الشأن.

ورغم أن المظاهرة المزعومة هدفها المفترض التعبير عن حالة الاستياء والاحتجاج على إهمال النظام السوري لمواليه ونقص الخدمات وانعدام أدنى مقومات الحياة، إلا أن “إبراهيم” لم تتوانَ في منشورها عن تمجيد بشار الأسد وخطابه الأخير، وأعلنت أن الاعتصام سيكون تحت عنوان: “ندعوكم لترجمة الخطاب البوصلة أو إعلان الفشل الحكومي”، مؤكدةً أن اللافتات التي سيتم رفعها مستلهمة من “عِبر” ذلك الخطاب.

تجدر الإشارة إلى أن مناطق سيطرة النظام السوري تعاني أزمة اقتصادية كبيرة ونقصاً في الخدمات وانعداماً شبه كامل للمحروقات وانقطاعاً متواصلاً للكهرباء؛ الأمر الذي أثار حفيظة الموالين ودفع عدداً كبيراً من الفنانين والصفحات الموالية لشن سَيْلٍ من الانتقادات للمطالبة بتحسين الواقع المعيشي، وسط تجاهُل تامّ من قِبَل المسؤولين.

  • Social Links:

Leave a Reply