“نظام الأسد” ينقلب على “جيش التوحيد”.. “المخابرات الجوية” تسحب منه “درع الحماية” وروسيا تقف متفرجة

“نظام الأسد” ينقلب على “جيش التوحيد”.. “المخابرات الجوية” تسحب منه “درع الحماية” وروسيا تقف متفرجة

انقلب “نظام الأسد” بشكل مفاجئ على فصيل “جيش التوحيد” الذي أجرى تسويات في ريف حمص الشمالي برعاية روسيا، فيما سحبت “المخابرات الجوية” من عناصره “درع الحماية” الروسي.

وأكدت مصادر محلية، أن فرع المخابرات الجوية في ريف حمص الشمالي، سحب ما لايقل عن 300 بطاقة أمنية تتبع لقاعدة حميميم الروسية من عناصر “جيش التوحيد”، بعد اعتقال قائده، منهل الصلوح.

وجاء سحب البطاقات بصورة مفاجئة، عقب اعتقال “الصلوح” من قِبَل مجموعة مسلحة يُعتقد أنها تابعة لميليشيا “حزب الله” اللبناني بالقرب من مدينة تلبيسة شمال مدينة حمص.

ولم تتدخل روسيا ممثلة في “قاعدة حميميم” العسكرية ضد “نظام الأسد”، وإلى جانب عناصر “جيش التوحيد” الذين يعتبروا ذراعًا أمنيًّا للروس في المنطقة.

وكانت روسيا قد منحت قادة وعناصر فصيل “جيش التوحيد” بريف حمص، في سبتمبر/أيلول 2018، بطاقات أمنية تسهل تنقلهم في المنطقة ومحيطها دون أي تعرض من أفرع النظام السوري الأمنية.

  • Social Links:

Leave a Reply