بيان منظمة الشباب الديمقراطي السوري حول تصريح ترامب بما يخص الجولان المحتل

بيان منظمة الشباب الديمقراطي السوري حول تصريح ترامب بما يخص الجولان المحتل

قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالإعلان عن تأييده لسيادة الكيان الصهيوني العدو على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.
إننا إذ نستنكر بشدة إعلان الرئيس ترامب المخالف لكل القوانين والاتفاقيات الدولية و خصوصاً قرار مجلس الأمن رقم ٤٩٧ الصادر في عام ١٩٨١ والذي يعتبر سيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان باطل ويطالبها بإلغاء قرارها فإننا نؤكد تمسكنا بالهوية السورية ووحدة الأراضي السورية ونعتبر هذا القرار انتهاك لقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن، ونطالبهما بضرورة اتخاذ جميع التدابير اللازمة من أجل تطبيق قراراتها.
إن خطورة خطوة السيد ترامب تتمثل في أنها تتجاهل القوانين والاتفاقات الدولية وتخالف قرارات الأمم المتحدة وتسجل سابقة في إصدار قرارات من حكومات تخالف قرارات الأمم المتحدة وبهذا يتزعزع الأمن والسلم الدوليين ويصبح العالم محكوما بشريعة الغاب ويغيب دور الأمم المتحدة كضامن للسلم والأمن الدوليين.
إننا في منظمة الشباب الديمقراطي السوري نؤكد أنه لا سلام عادل في الشرق الأوسط دون تنفيذ جميع قرارات الأمم المتحدة وعودة الأراضي لأصحابها الشرعيين، ونطالب بخروج كل قوى الاحتلال من سوريا وجميع الغرباء عن سوريا دولاً كانوا أو مليشيات أو أفراد ونؤكد على حقنا المشروع الثابت في مقاومة الاحتلال بكل الطرق المشروعة.
النصر لثورة الشعب السوري
الرحمة لشهدائنا والشفاء العاجل للجرحى
والحرية لمعتقلينا

  • Social Links:

Leave a Reply