خروج مركز دفاع مدني عن الخدمة بسبب قصف قوات النظام

خروج مركز دفاع مدني عن الخدمة بسبب قصف قوات النظام

أحمد حزوري – خاص الرافد
أعلن الدفاع المدني السوري عن خروج مركزه في مدينة كفر نبل عن الخدمة بشكل كامل، جراء غارتين جويتين استهدفتا المركز.
وأصيب في الغارتين أربعة متطوعين من الدفاع المدني في المدينة، في حين ارتقى شهداء وجرحى جراء القصف وغارات الطيران الحربي والبراميل المتفجرة.
ووفقاً للدفاع المدني استشهد شخصين في قرية كفرعين جراء إلقاء الطيران المروحي برميلين متفجرين على القرية

كما أصيب ثلاثة مدنيين أحدهم طفل في بلدة حزارين، إثر إلقاء الطيران المروحي ثلاث أسطوانات متفجرة على البلدة

فيما أصيبت امرأة في قرية المنطار قرب محمبل إثر قصف مدفعي مصدره قوات الأسد المتمركزة في معسكر جورين

بالمقابل استهدف الطيران المروحي يوم أمس قرية مدايا غربي خان شيخون ببرميلين متفجرين، وبلدة معرتحرمة بستة براميل، وقرية الشيخ مصطفى بأربع أسطوانات متفجرة.

كما طال القصف أطراف ترملا ببرميلين، والهبيط وحرشها بـ30 برميل و15جرة متفجرة، وتل عاس و مزارع غربي خان شيخون بـ 17 برميل وجرة متفجرة، إضافة لعشرة غارات من الطيران الحربي.

كما استهدفت بلدة الهبيط ومدايا بغارتين، وحيش بثلاث غارات، وألقى المروحي أربعة براميل استهدفت قرية ركايا سجنة، وبرميلين استهدفا حرش القصابية، وبرميلين استهدفا أطراف قرية كرسعة بجبل شحشبو بريف حماة.

وتعرضت مرج الزهور لقصف بثلاث قذائف مدفعية مصدرها قوات الأسد المتمركزة في معسكر جورين، وفريكة أيضاً تعرضت لقصف بثلاثة قذائف، ومرعند وبداما بعشرة قذائف، وسكيك قرب خان شيخون استهدفت بخمسة قذائف، وتل عاس بـ 40 صاروخ، وحرش القصابية بـ40 صاروخ أيضاً، وفقا لمصادر الدفاع المدني أيضاً.

من جهتها أعلنت الفصائل الثورية عن عمل عسكري هجومي معاكس على قوات الأسد والميليشيات الموالية لها في ريف حماة الشمالي من عدة محاور واستعادت السيطرة على عدة نقاط هناك، قبل انسحابها وتكبيد قوات الأسد خسائر فادحة.

  • Social Links:

Leave a Reply