من أعلام اليسار الماركسي حسين مروه (4)

من أعلام اليسار الماركسي حسين مروه (4)

زياد الملا
ولد الأديب والمفكر والباحث حسين مروه في قرية حداثا ،جنوب لبنان ،في عام 1910.
سافر إلى النجف للدراسة الدينية في الحوزة النجفية وبعد 14 سنة من الدراسة انتقل إلى بغداد ومارس الصحافة ،وخاصة في جريدة “الرأي العام ” التي كان يصدرها محمد مهدي الجواهري .
في تلك تعرف بالقائد الشيوعي سلام عادل وبدر شاكر السياب ونازك الملائكه…
اكتشف ماركس فانتقل من اليقينية الإيمانية التبشيرية إلى التساؤلية العقلية النقدية .
وهو نفسه يقول : بدأت التساؤلات في ذهني وأنا بعد في الدراسة الحوزوية في النجف.ولكن كيف اكتشفت ماركس في النجف ؟
تعززت صلتي مع حسين محمد الشبيبي عضو المكتب السياسي للحزب الذي أعدم في شباط 1949وعن طريقه اهتديت إلى الماركسية كما ربطتني أواصر صداقة بالجواهري.
في عام 1938 وبعد أن أنهيت الدراسة الدينية بدأت أحضر نفسي للانخراط العملي في الحركة الشيوعية.
بعد وثبة 1948 وإثر توقيع معاهدة بورتسموث تم ابعاد حسين مروه من العراق بعد نزع الجنسيةعنه .
في عام 1949 انتسب إلى الحزب الشيوعي في سورية ولبنان وصار يكتب في (الطريق ) ثم ترأسها سنوات 1966-1987 وشرح حسين مروه وفكك مفاهيم كبيرة في حياة العرب مثل “الشرق والغرب “و”التبعية والأصالة “و”التناقض ” و”الثورة ” و”الطائفية والدولة الطائفية ” …
من مؤلفاته :تراثنا كيف نعرفه ، الثورة العراقية ، قضايا أدبية ، دراسات في الفكر والأدب ، من النجف دخل حياتي ماركس ، ولدت شيخا وأموت طفلا ( سيرة ذاتية ) الخ. وأما مؤلفه الفلسفي الموسوعي ” النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية فكان ثورة في عالم الفكر في منطقتنا في النصف الثاني من القرن العشرين…وكانت رصاصات غادرة لأنه كان مفكرا خارج السرب الطائفي والمذهبي .

  • Social Links:

Leave a Reply