بلاغ حول مجزرة معرة النعمان

بلاغ حول مجزرة معرة النعمان

تستمر عمليات الإبادة الجماعية التي يقوم بها نظام الأسد والاحتلال الروسي ضد المدنيين في محافظة إدلب وريف حماة بوحشية قل نظيرها في التاريخ وبصمت دولي مريب يغض النظر عن المجازر المنفذة وصمت إقليمي غير مفهوم.
لقد أكدت كل التقارير الدولية تعمّد طيران الاحتلال الروسي قصف المشافي والمدارس والأسواق في همجية وإصرار على سياسة الأرض المحروقة بهدف كسر إرادة الشعب السوري الذي يطالب بالحرية من نظام مستبد قاتل ناهب لثرواته عميل للخارج، ودفعهم للاستسلام والخضوع لهذا النظام المجرم.
ولا يخرج القصف الذي طال السوق الشعبي اليوم في معرة النعمان عن هذه السياسة المتعبة منذ أن انتفض الشعب السوري مطالباً بالحرية، حيث تسبب قصف طيران الاحتلال الروسي للسوق الشعبي في سط بلدة معرة النعمان بإرتقاء عشرات الشهداء من المدنيين السوريين الآمنين الموجودين في السوق.
هذا القصف ليس إلا حلقة جديدة من حلقات الإجرام الأسدي البوتيني بحق الشعب السوري.
إننا في حزب اليسار الديمقراطي السوري لا نكتفي فقط بإدانة هذا القصف المجرم وغيره من العمليات الإجرامية، بل ندين أيضا الصمت الدولي الذي يشجع النظام القاتل والاحتلال المجرم على التوغل أكثر في دماء الشعب السوري مانحاً إياه المزيد من المهل من أجل استمرار سياسته في إخضاع الشعب السوري، ونعتبر هذا الصمت تواطؤاً مع القاتل وشراكة في الدم السوري.
إن دماء الشعب السوري ليست ورقة مساومة في سوق البازار الدولي اللا أخلاقي وليست مقايضة للبعض لأجل تجارتها وتدعيم اقتصادها وتخلي الجميع عن واجبهم الأخلاقي في إيقاف المجازر التي تنفذ بحق الشعب السوري، وسيبقى هذا الشعب الحي يقض مضاجع المستبدين والناهبين.
نتوجه لجميع القوى السياسية والعسكرية الشريفة المؤمنة بإسقاط نظام الأسد والانتقال إلى نظام ديمقراطي تعددي بضرورة إبعاد الأنانية والمصالح الحزبية الضيقة والسعي للتوحد خلف موقف وطني واحد يرفض أي حلول تحيد عن بيان جنيف واحد وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والمتعلقة بتشكيل هيئة حكم انتقالية لا وجود للأسد بها..
المجد والخلود لشهداء مجزرة معرة النعمان ولجميع شهداء الثورة السورية
الخزي والعار لنظامي بوتين والأسد القاتلين
الخزي والعار للصمت الدولي الذي يشجع على ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب السوري
الشفاء العاجل للجرحى والحرية لجميع المعتقلين في كل سجون الظلم والاستبداد
نعاهد دماء الشهداء على الاستمرار في ثورتنا وصولاً إلى انتزاع حريتنا وكرامتنا.

المكتب السياسي لحزب اليسار الديمقراطي السوري
23/7/2019

  • Social Links:

Leave a Reply