…. المخلصون لسوريا….

…. المخلصون لسوريا….

منقول (من مذكرات خالد بك العظم )
حدث قبل حوالي ٧٠ سنه ……!!
أنه بعد انخفاض سعر صرف الليره السوريه استدعى خالد بك إثنين من كبار تجار وصناعيي حلب وهما الحاج محمد سعيد الزعيم والحاج وهبي الحريري الى دمشق..
وأسر إليهما بأنه أوصى بطباعة عملة جديدة سورية في البرازيل سرا..
ولكنه يحتاج الى تغطيتها بالذهب…..!!
عاد الإثنان الى حلب ونظموا حملة انقاذ وطنيه …..وبعد عدة أيام عادوا إلى دمشق ليبلغوا رئيس الوزراء ان تجار حلب جاهزون لتقديم أي كمية من الذهب يطلبها لتغطية العملة الجديدة..
وعشية يوم الإعلان عن العملة الجديدة تم نقل تنكات الذهب سرا من حلب الى دمشق في مصفحات الدرك السوري..
عرض الذهب في صبيحة اليوم الثاني في بهو بنك سوريا ولبنان بدمشق الى جانب صناديق العملة الورقية الجديدة..
وكانت مفاجأة للبنوك والأسواق وتم بذلك إستكمال الإستقلال الوطني لسوريا بعد جلاء الاستعمار بتحرير النقد السوري …
واليوم أين أولئك اللذين كانت الأزمة فرصة لهم للطيران فوق الازمة وفوق الريح …اين اولئك اللذين يضعون أيديهم مع بلدهم لانقاذها….!؟

  • Social Links:

Leave a Reply