النظام يعتقل سيدة استنجدت بأسماء الأسد واشتكت من تعنيف وضرب الأيتام بدمشق

النظام يعتقل سيدة استنجدت بأسماء الأسد واشتكت من تعنيف وضرب الأيتام بدمشق

بروكار برس – دمشق

“إغاثة اليتيم كلنا رنا” هاشتاغ حقّق انتشاراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في دمشق، والذي جاء بسبب توقيف أمن النظام السوري لسيدة اشتكت من تعرّض أطفال في دار للأيتام بركن الدين للضرب والتعنيف من قبل المشرفات في الدار.

وكانت سيدة سوريّة، اسمها “رنا حاكوش” قد كتبت منشوراً على فيسبوك، قالت فيه إنّ يتيمات في دار الرحمة للأيتام بركن الدين يتعرّضن للضرب المستمرّ من المشرفات، ودائماً ما تعلو أصوات بكاء اليتيمات من الدار.

واستشهدت “رنا” بمنشورها بحادثة شاهدتها بنفسها من نافذتها المطلة على الدار، تظهر إقدام إحدى المشرفات في الدار على ضرب يتيمة عمرها قرابة 9 سنوات، وتشدّ شعرها، والطفلة تبكي بصوت عالٍ.

وبعد ساعات من كتابة المنشور، اعتقلت قوات النظام السيدة “حاكوش”، ومن المقرر عرضها للنيابة العامة في دمشق.

وتطوّر الأمر، بحسب مصادر في العاصمة دمشق، إلى إخفاء المشرفات للطفلة التي تعرّضت للضرب، وذلك بعدما أُحضرت السيدة “رنا” إلى دار الأيتام لمعرفة ملابسات الحادثة.

وفي وقت يعتبر فيه مراقبون أنّ النظام السوري بوصفه حاضنة للتجاوزات والفساد، طالبت سيدة عبر وسائل التواصل بتوصيل القصة إلى زوجة رأس النظام السوري أسماء الأسد، معتبرةً أنها ستقف إلى جانب “رنا حاكوش” التي اعتقلتها قوات أمن نظام الأسد.

وزارة الشؤون الاجتماعية في حكومة النظام، قالت في منشور على فيسبوك، إنها تتابع القصة وتبحث في ملابساتها، ويجري التحقيق مع مشرفات دار الأيتام

  • Social Links:

Leave a Reply