مدنية ديمقراطية عدالة اجتماعية تصدرها اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي في العدد /1045/ من جريدة الرافد ليوم الخميس 7 تشرين الثاني 2019
إدلب.. توثيق انتهاكات النظام وروسيا منذ اتفاق وقف إطلاق النار

إدلب.. توثيق انتهاكات النظام وروسيا منذ اتفاق وقف إطلاق النار

وثّق فريق (منسقو الاستجابة في الشمال السوري)، في تقرير ميداني أصدره اليوم الاثنين، مقتل 27 مدنيًا، بينهم 7 أطفال، نتيجة الخروقات المستمرة من قبل قوّات النظام، على منطقة خفض التصعيد الرابعة، منذ بدء إعلان وقف إطلاق النار الأحادي الجانب (الذي أعلنته روسيا في 31 آب/ أغسطس الماضي) حتى 14 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، بينما بلغ عدد الضحايا الإجمالي، منذ توقيع اتفاق (سوتشي) في أيلول/ سبتمبر 2018 حتى اليوم، حوالي 1463 مدنيًا بينهم 405 أطفال موزعين على مناطق إدلب وحماة وحلب واللاذقية.

وأشار التقرير إلى أن “الحملة العسكرية من قبل النظام وروسيا، تسببت في نزوح أكثر من 1,044,752 نسمة، خلال ثلاث حملات عسكرية على المنطقة، كان أكبرها الحملة العسكرية الثالثة، حيث تجاوز أعداد النازحين 966.140 نسمة، بينهم 87.351 نسمة أي ما يعادل 9.04 بالمئة من إجمالي النازحين، عادوا إلى مناطقهم في جنوب إدلب”.

وحمّل التقرير “مسؤولية أي تصعيد عسكري جديد في المنطقة، لقوات النظام السوري وروسيا بشكل مباشر”، كما حمّلهما “المسؤولية الكاملة عن عمليات التهجير القسري والتغيير الديموغرافي في المنطقة”.

وطالب التقرير في ختامه “المجتمع الدولي باتخاذ موقف حقيقي وفعال، تجاه المدنيين في شمال غرب سورية، والعمل على إجراءات فعلية لوقف الانتهاكات بحق المدنيين في المنطقة”. وناشد المنظمات والهيئات الإنسانية “العمل على تأمين احتياجات العائدين إلى مناطقهم، وتأمين الدعم اللازم لعودة قطاعات البنى التحتية الأساسية في المنطقة”.

وشهدت مناطق جنوب إدلب (جبل الأربعين – معرشورين) يومي السبت والأحد، قصفًا عنيفًا من طائرات روسيا، في خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار، وسط حالة من الذعر والخوف سادت بين المدنيين بعد عودة الطيران الروسي لقصف إدلب

  • Social Links:

Leave a Reply