«حزب الله» يحرف الاحتجاجات نحو برّي والحريري

«حزب الله» يحرف الاحتجاجات نحو برّي والحريري

خاص جنوبية في 18 أكتوبر، 2019 تحت تصنيف التصانيفالرئيسية، خاص، وجهة نظر لاحظ العديد من المتابعين للتحركات الشعبية التي بدأت أمس في لبنان تغييرات لافتة طرأت على مساراتها في بعض المناطق ابتداء من ليل أمس، وخصوصاً في بيروت وجنوب لبنان والضاحية تحديداً. فقد شاهد أهالي النبطية عناصر تابعة لحزب الله تتقدم الصفوف الأولى للتظاهرات منصف ليل أمس الخميس، وتقودها باتجاه مكتب نائب حركة أمل هاني قبيسي ومنزل زميله في كتلة التنمية والتحرير ياسين جابر ليحطم المتظاهرون محتوياته، فما كان أن ردّ مناصرو حركة أمل الذين فهموا اللعبة، وقادوا تظاهرة ثانية قامت بمهاجمة وتحطيم مكتب النائب محمد رعد, ليهاجم بعدها مناصروا حزب الله مكتب نائب “امل” علي بزي في بنت جبيل ويحطمونه. اقرأ أيضاً: «الشيعية الموجوعة» إن حكت.. جنوباً ويعتقد مراقبون للساحة الشيعية أن حزب الله الذي يحافظ عناصره على جهوزيتهم وهم يعدون بالآلاف من الشباب المقاتلين، سرعان ما يتحولون الى ناشطين ومتظاهرين بسرعة قياسية شديدو الالتزام بأمر القيادة، فينخرطون في تلك التظاهرات لتوجيهها باتجاه الخصوم وحتى الحلفاء والمنافسين أمثال حركة أمل، من أجل محاولة تحميلها وحدها عبء الفساد والإفادة من السلطة، في حين أن حزب الله يضم في صفوفه نواباً ووزراء أيضاً ولا يقلون تسلطاً على المال العام عن إخوانهم الأمليين، إضافة إلى احتكارهم لمنافع المعابر غير الشرعية وللتهريب بين لبنان وسوريا. اقرأ أيضاً: إحتجاج على مين؟ أما في بيروت فقد تجلّت هيمنة حزب الله على بعض المجموعات التي تظاهرت أثناء الإعتصام قبالة السراي الحكومي أمس وحاولت اقتحامه، وقد وثق عدد من سكان الضاحية عبر شاشات التلفزيون مشاهدة شبان يقودون عملية الإقتحام، عرفت هويتهم انهم مناصرين لحزب الله يقطنون في منطقة برج البراجنة وحي السلم، ويبدو ان الهدف السياسي للحزب، هو مزيد من محاولات إضعاف مركز رئيس الحكومة سعد الحريري، إضافة إلى “تحميل الأزمة الإقتصادية لفريق الحريري السياسي ولحاكم مصرف لبنان رياض سلامة” حصراً، وهو ما ورد في مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بأنصار حزب الله عبر تعليمات حزبية للمناصرين، وهذه هي نص التعليمات: (الأخوة والأخوات الكرام) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مواكبة للاحداث التي تجري حاليا نضع بين ايديكم مجموعة من النقاط التي يجب التركيز عليها في الخطاب على مواقع التواصل: 1- إستعادة الاموال المنهوبة 2- التصويب على منظومة المصارف 3- رفع الضرائب على أرباح المصارف 4- إقرار الضرائب التصاعدية على الاثرياء 5- الأملاك البحرية 6- رفع السرية المصرفية 7- رفع الحصانات 8- تغيير قوانين التلزيمات والتدقيق بكل التلزيمات السابقة 9- التدقيق بكل ما انفقته الصناديق (خصوصا مجلس الإنماء والإعمار) منذ العام 1993 10- تطهير الأجهزة الرقابية والقضائية من الفاسدين 11- إقرار قوانين لشفافية المعلومات والمناقصات العامة 12- إنهاء إعفاءات رسوم سوليدير التغريد تحت هاشتاغات #لبنانينتفض #يسقطحكم_المصرف اخيرا من غير المفيد في هذه الظروف مطلقا التصويب على الحلفاء  ونعيد التذكير بتوجيهات سماحة السيد حسن نصر الله  في الخطابات الأخيرة حول إشكالات

  • Social Links:

Leave a Reply