في الجمعة الحزينة….. الأشجار تموت واقفه !!!!

في الجمعة الحزينة….. الأشجار تموت واقفه !!!!

 

سوادا” هذا اليوم الذي توشحت به صفحات التواصل الاجتماعي بالحزن العميق والالم بعبارات الشجن على رحيل المناضل الوطني .منصور الأتاسي .
القائد الشيوعي السياسي المخضرم الذي عاش عقود حياته مدافعا صلبا عن قضايا الشعب ونصيرا للفقراء والمحتاجين .مؤمنا” فكرا وعقيدة بأن سوريا يجب ان تكون .سوريا الشعب .سوريا الحرية والكرامة والديمقراطية.
إنه عاشق الحرية والديمقراطية لشعبه وندا ضد الظلم والقمع والاستبداد
في الجمعة الحزينة..
.ترجل المناضل
وتوحد السوريين بالحزن العميق والاسى الكبيير الذي عصرالقلوب وأدمى المآقي و حلت غصة .وغصة كبيرة شلت الحراك وعطلت الكلام …
-رحل المناضل الشيوعي الصلب المتواضع النقي المتفاني الصادق بالوعد والوفي بالعهد الذي يرفض الشهرة والتقديس والمنصب والارتزاق
– رحل الرفيق الذي كان همه انتصار الوطن على أعدائه من قوى الطغاة الاستبداد والفساد والظلام . و الذي يعمل و لايكل ولايمل لتحقيق همه الوطني مادا يده الى جميع الآخرين… المتشابهين والمختلفين إرادة و تصميما منه لانجاز وتحقيق مهام التغيير للوصول الى
سوريا الوطن .
سوريا الدولة الوطنيه الديمقراطية الموحدة
– رحل المناضل الحقيقي النزيه النموذج المختلف مرفوع الرأس الى الاعلى ولم ينحني يوماً أمام رموز القمع والاستبداد
منصور أتاسي . المؤمن .بالانسان .والحرية والوطن

رشيد الناصر 
عضو المكتب السياسي لحزب اليسار

  • Social Links:

Leave a Reply