فلتتوقف حملة الإبادة على إدلب

فلتتوقف حملة الإبادة على إدلب

تتعرض أرياف محافظة إدلب، لاسيما الجنوبي والجنوبي الشرقي منها،  لأعنف عدوان همجي، وحملة إبادة شرسة بمختلف صنوف أنواع الأسلحة الفتاكة، بما فيها تلك المحرمة دوليا، من قبل طيران المحتل الروسي الحربي و طائرات ميليشيا الأسد الحربي والمروحي ، ما يستهدف حياة أكثر من 200 ألف من مدنيين في ريف إدلب الجنوبي، حيث وجهت الفعاليات الاجتماعية والشعبية في معرة النعمان مناشدة عاجلة وفورية لكافة المنظمات والهيئات الدولية المعنية للتدخل عاجلا وإنقاذ أكثر من 70  ألف مدنيا يتعرضوا لإبادة لم تشهدها البشرية منذ الحرب العالمية الثانية، مما أجبر عشرات الآلاف من الأهالي لمغادرة منازلهم ونزوحهم لمناطق أكثر أمناً.

إننا في حزب اليسار الديمقراطي السوري، إذ ندين هذا العدوان الوحشي الغاشم وجميع الأعمال الإجرامية المنفلتة للقتلة، أكانوا من ميليشيات الأسد أو المرتزقة الروس وجميع الميليشيات الطائفية الأخرى الإيرانية وفي مقدمتها حزب الله اللبناني، كما ندين جبة تحرير الشام على موقفها المتخاذل تجاه أهل تلك المناطق التي فرضت عليهم سيطرتها بقوة السلاح ،نتوجه لجميع أصحاب الضمائر الحية في العالم ودعاة حقوق الإنسان وكافة المنظمات الدولية وعلى رأسهم هيئة الأمم المتحدة ومجلس أمنها التدخل الفوري والعاجل لوقف هذه المهزلة السخيفة في القرن الحادي والعشرين، مهزلة يندى لها جبين البشرية، إذ باتت إبادة شعب خرج مطالب بحريته وكرامته وحياة حرة كريمة، لا تحرك قيد أنملة في صحوة الضمير الإنساني الغارق في نومه الأبدي، حتى  لدى من يزعموا دفاعهم عن حقوق الإنسان، وكذلك المنظمات الحقوقية والقانونية في العالم أجمع.

كما ندين الصمت المريب لما يعرف  بالدول التي أسمت  نفسها بالدول الضامنة،  وعلى رأسها تركيا ليبدو هذا الصمت بمثابة موافقة وقحة على هذه الإبادة .

تحية لأرواح شهداء ثورة الحرية والكرامة

الشفاء العاجل للجرحى والمصابين

الحرية لمعتقلي الثورة وأصحاب الرأي الحر

تحية لثورة حرية وكرامة الشعب السوري

20 / 12 / 2019

المكتب السياسي لحزب اليسار الديمقراطي السوري

  • Social Links:

Leave a Reply