خرق الهدنة الروسية التركية مستمر في إدلب

خرق الهدنة الروسية التركية مستمر في إدلب

الرافد:

مجددا خرق الاحتلال الروسي يوم أمس الثلاثاء الهدنة التي أعلن عن بدء تنفيذها منتصف ليلة الاحد/الاثنين بغارة لطيرانه الحربي، مستهدفة بالصواريخ أطراف بلدة “خان السبل” وقرية “الهرتميّة” جنوبي إدلب، فيما لم تتوقف قوات الأسد عن استهداف المدن والبلدات الادلبية بالقصف المدفعي والصاروخي، طيلة اليومين الماضيين، فتعرضت مدينة “معرة النعمان” وبلدات “معرشورين ومعرشمشة وتلمنس” لقصف صاروخي ومدفعي، من حواجز قوات الأسد وميليشيات روسيا.

حيث تم استهداف أكثر من 19 قرية وبلدة خلال اليومين الماضيين، ما أدى لمقتل مدني في قرية “الدانا” جنوب إدلب، وإصابة آخر، إضافةً لإصابة مدنيين في “معرة النعمان” جنوب إدلب.

كما قصفت قوات الأسد المتمركزة في قرية التمانعة في سهل الغاب بالمدفعية الثقيلة، قريتي “الحويجة وجسر بيت الراس” بريف حماة، واقتصرت الأضرار على الماديّات.

وكانت وزارة الدفاع التركيّة  قد أعلنت في بيان رسمي عن الهدنة الجديدة التي سيبدأ تطبيقها منتصف ليلة الأحد الاثنين 14/1/2020 وهي تشمل الهجمات الجوية والبرية، لمنع وقوع المزيد من الضحايا المدنيين، ولتجنب حدوث موجات نزوح جديدة وإعادة الحياة لطبيعتها في إدلب.

من جهة أخرى فشلت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية مساء أمس الثلاثاء، في التقدم على محور قرية “أبو جريف” بالقرب من مدينة “أبو الظهور” شرق إدلب بسبب المقاومة الشديدة التي تلقتها.

  • Social Links:

Leave a Reply