“جفري” من تركيا: سنقدم دعماً عسكرياً واستخباراتياً لتركيا

“جفري” من تركيا: سنقدم دعماً عسكرياً واستخباراتياً لتركيا

الرافد – وكالات:

قال جميس جيفري إن بلاده ستقدم دعماً عسكرياً واستخباراتياً للجيش التركي بعد ازدياد التوتر في ادلب بين تركيا وروسيا.

وأضاف المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيفري” في تصريحات أطلقها من تركيا أمس الخميس، “الولايات المتحدة تنظر في سبل تقديم الدعم لتركيا في إدلب في إطار ‏حلف شمال الأطلسي، والأولوية هنا تعود لتزويد العسكريين الأتراك بمعلومات استخباراتية ومعدات عسكرية “‎، مؤكداً على أن الحديث لا يدور حتى الآن عن دعم أنقرة عن طريق إرسال جنود أمريكيين إلى ‏منطقة النزاع‎.‎

واستبعد “جيفري” وقوع نزاعات بين “اللاعبين الكبار” حسب وصفه، مؤكداً أن كلاً من الولايات المتحدة وتركيا وروسيا وإسرائيل يتوخون أقصى درجات الحذر في تحركاتهم، ومشاوراتهم حول القضية السورية بشكل عام، بغية عدم انخراطهم في نزاعات واسعة النطاق هناك.

كما أكد “جيفري” على أحقية تركيا في حماية حدودها والعمل على حفظ أمنها، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تتفق مع أنقرة في عدة أمور حول إدلب.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” قد وصل إلى أنقرة منذ أيام لتقييم الوضع مع الحكومة التركية، بعيد قصف قوات نظام الأسد لنقاط المراقبة التركية، واستشهاد 13 جندي من جنودها، وتهديد تركيا بشن عملية عسكرية واسعة، وإمهال قوات النظام حتى نهاية شباط الحالي للانسحاب خلف نقاط المراقبة التركية، مما عزز من التقارب التركي الأمريكي على خلفية الخلاف التركي مع روسيا الداعمة لنظام الأسد.

وصرح حين وصوله بأنه جاء إلى تركيا للاطلاع على الوضع وتقييمه مع الحلفاء الأتراك، وسيعملون – الأمريكان – على دعم تركيا بأقصى قدر ممكن، مدينا وبشدة هجمات النظام السوري بإدلب، ومؤكداً أنهم سيستمرون بالتواصل عن قرب مع حلفائهم الأتراك.

 

 

 

  • Social Links:

Leave a Reply