الفردة الأولى

الفردة الأولى

عمران كيالي

(دخل زارا إلى مقهى السندباد، و بدأ يبحث عن طاولة فارغة، إلى أن وجد واحدة و اتجه نحوها، لكن يدا أمسكت بساعده، جعلته يلتفت إلى الخلف)

-قفة !!!… ولك و الله زمان يا قفة .

-أهلين زارا … تعا بروك معي هون .

-يا الله .

(بعد أن جلس الإثنان إلى الطاولة، بادر زارا صديقه اللدود قفة)

-إش أخبارك، إش عمل الزمان فيك ؟

-و الله يا زارا تركت الشيخ طه و طلقت المرا، و هلق صار لي عشر سنين وحداني .

-له له له … هاي مو خبرية .

-هادا اللي صار معي … بس ليك … إذا عندك عروس حلوة مناسبة لي، فأنا جاهز، خصوصا بعد ما زادوا التعويض العائلي للزوجة من خمسين ليرة إلى ثلاثمائة ليرة .

-و الله يا قفة ما عندي … بس إذا بدك رأيي، تزوج هذه المرة امرأة محافظة .

-بماذا تختلف المرأة المحافظة عن غيرها ؟

-المحافظة يا قفة تعرف حقوق الزوج، و لا تملأ راسه بالمواعظ و النوايا التحررية .

الفردة الثانية :

(بعد عشر سنوات، قرع زارا الحكيم باب صديقه اللدود قفة الأندبوري)

-أهلين زارا، تفضل تفضل .

-إي يا الله .

(ما إن جلس الإثنان في صالون المنزل حتى سأل زارا)

-طمني، هل تزوجت أم ما زلت وحيدا ؟

-تزوجت … و سمعت نصيحتك هذه المرة .

-ما فهمت، شلون يعني ؟

-يعني تزوجت امرأة متدينة تصلي و تصوم .

-عظيم … و شلون شايف الوضع ؟

(هنا دخلت زوجة قفة و سلمت على الضيف و جلست، بعد أن عرفها عليه قفة)

-و الله يا زارا كل شي تمام التمام، و على أصوله، بس ما عم أقدر أنقض لها وضوءها كل يوم .

(خجلت الزوجة، و نهضت ثم اتجهت نحو المطبخ لإحضار القهوة)

 

حلب 30-6-2020

  • Social Links:

Leave a Reply