مذكرة تفاهم وتعاون مشترك بين حزب اليسار الديمقراطي السوري و التحالف العربي الديموقراطي

مذكرة تفاهم وتعاون مشترك بين حزب اليسار الديمقراطي السوري و التحالف العربي الديموقراطي

 

انطلاقا من ضرورة رص الصفوف وتوحيد كلمة وموقف السوريين، في ضوء ما يتهدد مستقبل سورية عامة ومصير منطقة الجزيرة والفرات خاصة، إذا ما تُركتْ في أيدي تنظيم الـ ”ب ك ك“ الإرهابي القادم من خارج الحدود؛ عقد ممثلون عن حزب اليسار الديمقراطي السوري والتحالف العربي الديموقراطي لقاء على أرضية القواسم الوطنية المشتركة، بهدف تنسيق مواقفهما وإيجاد أرضية صلبة لعمل مشترك وتعاون بناء بينهما، بما يخدم مصلحة سورية على وجه العموم والمنطقة الشرقية والشمالية الشرقية وأهلها بكافة أطيافهم على وجه الخصوص، وبغرض استشراف آفاق الحلول المطروحة لتسوية أوضاع المنطقة، في الإطار الوطني السوري الجامع.

وقد اتفق الطرفان بموجب هذه المذكرة على ما يلي:

أولاً : تبني رؤية متطابقة من نظام الأسد والاحتلال الروسي والإيراني، وهي رحيل النظام وخروج كافة الاحتلالات وعلى رأسها المحتل الروسي والإيراني من سورية. ورفض العنف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله، سواء كان إرهاب دولة الأسد وحلفائها، أو إرهاب داعش والنصرة أو إرهاب الـ ”ب ك ك“ وميليشيات ”بي واي دي“ ومن يتبع لهم.

ثانياً : سورية التي يؤمن بها الطرفان هي دولة حرة موحدة ديمقراطية مدنية، تضمن المشاركة السياسية المتساوية لجميع مواطنيها، دون تمييز.مع اعتماد مبدأ العدالة الاجتماعية، الذي يؤكد على التوزيع العادل للثروات الوطنية كمبدأ أساسي لسورية القادمة،. كما أن نظام اللامركزية الإدارية أضحى حاجة ملحة لكافة المناطق السورية،وذلك وفق ما يختاره الشعب السوري بإرادته الحرة.

ثالثاً : المطالبة بإخراج ميليشيات الـ ”ب ك ك ” من سورية ومحاربتها هي وجميع الميليشيات الأجنبية، الإيرانية والعراقية واللبنانية والأفغانية وما يشابهها من كافة قوى التطرف الديني والقومي.

رابعاً : يلتزم الطرفان بأن يعملا سويةً على نقل أصوات السوريين بشكل عام، وأصوات أبناء منطقة الجزيرة والفرات بشكل خاص للمجتمع الدولي لحثه على الالتزام بمبادئه وأهمها حق الشعوب بالحرية والكرامة والتخلص من الاستبداد والإرهاب بكافة أشكالهما.

خامساً : يلتزم الطرفان بأن يكونا صوت المعتقلين والمخطوفين والمغيبين قسراً، سواء في أقبية وسجون نظام الأسد أو حزب الـ ”ب ك ك“ وميليشيات ”بي واي دي“ ومعسكرات الاعتقال التابعة لهما، أو لدى تنظيمي داعش والنصرة، وأن لا يدخرا جهداً على كافة المستويات لإطلاق سراحهم وبيان مصيرهم.

سادساً: يطالب الطرفان بوقف جريمة التجنيد الإجباري بحق القاصرات والقُصر من أبناء المنطقة عموماً، عرباً وكرداً، والتي تطبقها منظمة الـ ”ب ك ك“ الإرهابية وميليشيات ”بي واي دي“، ويحثان المجتمع الدولي على ضرورة الالتزام بمواثيقه والقيام بواجبه لتسريح جميع من شملتهم تلك الإجراءات غير الإنسانية.

سابعاً: تسليم المحافظات الثلاث دير الزور والرقة والحسكة لأهلها وتمكينهم من إدارتها ورعاية مصالح سكّانها، وتمكينهم أيضاً من محاربة التنظيمات الإرهابية، باعتبار منطقة الجزيرة والفرات جزءاً لا يتجزأ من سورية الواحدة، يسري عليها ما يسري على بقية المحافظات السورية.

ثامناً: المطالبة بالاعتراف الدستوري بالحقوق الثقافية والاجتماعية لكافّة أطياف الشعب السوري، على قاعدة المواطنة الكاملة، دون استثناء، وفق ما يتفق عليه الشعب السوري بإرادته الحرة، ضمن جمهورية سورية حرة موحدة ديمقراطية مدنية، بعيدا عن النعرات القومية والدينية مع الاعتزاز بهويتها الحضارية واعتبارها جزءا من العالم العربي والإسلامي، مع الالتزام الكامل بميثاق حقوق الإنسان التي أقرته المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة.

تاسعاً : الحفاظ على العلاقات التاريخية المميزة التي تحظى بها سورية مع دول الجوار، ومع العمق الاستراتيجي العربي لها،  باعتبارها عامل استقرار وسلام في المنطقة. والالتزام بالأمن الإقليمي والعالم، مع التمسك بالمطالبة بالحقوق السورية وفقاً لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

عاشراً : يسعى الطرفان لتكثيف جهودهما نحو وحدة القوى الوطنية الديمقراطية السورية وصولاً لعقد مؤتمر وطني يمثل الثورة السورية.

حادي عشر: تشكيل لجنة متابعة مشتركة لاستمرار التنسيق بين الطرفين إزاء المستجدات الطارئة واتخاذ المواقف الموحّدة حيالها، وتوحيد الخطاب في الفعاليات السياسية والإعلامية والاجتماعية، سواء في منطقة الجزيرة والفرات أو على مستوى التراب السوري كله.

حررت هذه المذكرة بتاريخ  25 / 10 / 2020 على نسختين متطابقتين واحتفظ كل طرف بنسخته.

                                    حزب اليسار الديمقراطي السوري                     التحالف العربي الديمقراطي

  • Social Links:

Leave a Reply