سورية: قتلى وجرحى بقصف للنظام شرق حلب

سورية: قتلى وجرحى بقصف للنظام شرق حلب

محمد الأحمد – العربي الجديد :

قضى مدنيان وجرح آخرون، مساء اليوم الثلاثاء، في حصيلة أولية جراء استهداف قوات النظام السوري بصاروخ (أرض – أرض) بعيد المدى، حراقات لتكرير مادة “الفيول” في محيط قرية ترحين بالقرب من مدينة الباب شرق حلب، الواقعة ضمن مناطق ما يعرف بـ”درع الفرات” شمالي سورية، التي يسيطر عليها “الجيش الوطني” السوري المعارض، تحت نفوذ تركي.

وأوضح مصدر في وحدات الرصد والمتابعة التابعة لفصائل المعارضة في إدلب، أن “قوات النظام السوري المتمركزة في مطار (أبو الظهور) العسكري بريف إدلب الشرقي، أطلقت صاروخاً من نوع (توشكا) روسي الصنع بعيد المدى يحمل قنابل عنقودية، استهدف حراقات لتكرير الفيول في قرية ترحين المحاذية لمدينة الباب بريف حلب الشرقي”، مشيراً إلى أن القصف تسبب “بمقتل مدنيين وجرح  آخرين كحصيلة أولية، بالإضافة لنشوب حريق ضخم سارعت فرق الدفاع المدني لإخماده وانتشال الضحايا والجرحى، بعد توجيه نداءات استغاثة من أصحاب الحراقات”.

وتزامن هذا الاستهداف مع دوي أربعة انفجارات قوية على أوتوستراد الحمدانية بالقرب من منطقة الكليات العسكرية في الراموسة وسط مدينة حلب، فيما أشارت وسائل إعلام موالية للنظام السوري أن سبب تلك الانفجارات هو “خلل فني” داخل الكليات العسكرية بمنطقة الراموسة في حلب.

وتحدثت وسائل موالية للنظام السوري عن انفجار جسم غريب في سماء منطقة جبلة بريف اللاذقية وسقوطه على أطراف المدينة، دون تحديد المكان الذي أُطلق منه الصاروخ.

وأكدت مصادر محلية، لـ”العربي الجديد”، أن القوات الروسية المتمركزة في قاعدة حميميم الجوية فشلت في إطلاق صاروخ من نوع “توشكا”، مساء اليوم تزامن بالتوقيت مع إطلاق الصاروخ ذاته من مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى سقوط الصاروخ في منطقة “الشراشير” والتي تبعد 700 متر جنوباً عن القاعدة الجوية الروسية في حميميم.

من جهتها، أكدت صفحة صدى الساحل الإخبارية، والموالية للنظام، أنه “في تمام الساعة 06:45 مساء أطلقت ستة صواريخ من نوع Toshka محملة بقنابل عنقودية من كلية المدفعية في حي الراموسة بحلب، باتجاه مناطق المسلحين والاحتلال التركي في جرابلس بريف حلب الشرقي، ففشل إطلاق أربعة صواريخ وانفجرت داخل أحياء حلب الجنوبية”.

وبينت أنه “سمع انفجار الصواريخ في جميع أرجاء المدينة، في حين انفجر صاروخان في حراقات للنفط في ترحين الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي”.

وأضافت أن ذلك “تزامن مع إطلاق صاروخ من مطار حميميم (القاعدة الجوية الروسية بريف اللاذقية) من منظومة إسكندر، ولكن فشل إطلاقه وسقط جنوب مطار حميميم بمسافة 1 كيلومتر في قرية الشراشير شرق مدينة جبلة”.

وكانت روسيا قد استهدفت بصاروخين بعيدي المدى من بوارجها في البحر المتوسط منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي سوق المحروقات في منطقة الدابس جنوبي جرابلس بريف حلب الشرقي الخاضعة كذلك لسيطرة “الجيش الوطني” وتحت النفوذ التركي، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة ستة آخرين وتعطل معظم الحراقات ضمن السوق المستهدف.

  • Social Links:

Leave a Reply