عيد النيروز رمز الثورة ضد القهر والظلم

عيد النيروز رمز الثورة ضد القهر والظلم

بيــــــان

يستقبل شعبنا السوري غداً عيد النيروز الذي يحتفل به جزءً عزيزاً من شعبنا السوري، وهم كرد سوريا، ويطل علينا عيد نيروز هذا العام وما زال شعبنا السوري يخوض معركة الحرية ورفع الظلم والاستبداد متقاطعاً بذلك مع روح عيد نيروز الذي فجره الثائر “كاوا الحداد” الذي انتفض ضد استبداد وظلم وشراسة الملك “أزدهاك”  ، لتتقاطع ثورته مع ثورة كافة جماهير شعبنا السوري الحر الذي انتفض ضد استبداد وظلم وشراسة المجرم بشار الأسد والذي بدوره تقاطع مع الملك “أزدهاك” بقتله للأطفال الأبرياء وانتهاك الحرمات والمقدسات ، ومن هنا يتبين ضرورة تحول عيد نيروز ليصبح عيداً لكل السوريين بكافة أطيافهم، والذين يسعون سعي كاوا الحداد في طلب الحرية والكرامة.

وبهذه المناسبة يتقدم حزبنا حزب اليسار الديمقراطي السوري من كافة السوريين عامة ومن أهلنا وأخوتنا الكرد السوريين خاصة بالتهاني، مؤكداً بأن شعبنا السوري ومن خلفه حزبنا لن ينسى الدماء الزكية للشهداء “مشعل تمو” و”زردشت وانلي” و”محمد جمعة ديركي” وكافة الشهداء السوريين الكرد، والتي امتزجت مع الشهداء “غياث مطر” و”حمزة الخطيب” وعبد الباسط الساروت” وكافة دماء السوريين، وأنه لن يتراجع عن ثورته المباركة حتى إسقاط نظام الإجرام نظام المجرم بشار الأسد وإسقاط كافة المشاريع الظلامية والانفصالية التي تحتمي بالأجنبي، وتحقيق الحرية والعدالة ، وبناء سورية دولة مدنية تعددية ديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية لكافة أبناءها السوريين من كافة الأطياف على مبدأ المواطنة.

كل عام وأنتم بخير أيها الشعب السوري العظيم

كل عام وأنتم بخير أيها السوريين الكرد.

عاشت عيد نيروز عيد الثورة على الظلم والقهر.

الرحمة لشهدائنا والشفاء لجرحانا والحرية لمعتقلينا.

حزب اليسار الديمقراطي السوري

20/03/2021

  • Social Links:

Leave a Reply