أيام الثورة السورية – إعداد يامن أحمد – تحرير بثبنة الخليل

أيام الثورة السورية – إعداد يامن أحمد – تحرير بثبنة الخليل

حدث في يوم ١٥ أيار عام ٢٠١٢ أن قوات النظام السوري ارتكبت مجزرة بحق المدنيين في “حي الشماس” في مدينة حمص.
و”حي الشماس” حي شعبي يضم عدد متنوعا من الطوائف السورية المتعايشة مع بعضها البعض.
وكان هذا الحي يضم عددا كبيرا من نازحي باب عمرو، كما تعرض هذا الحي حينها وعلى مدار يومين متتالين قبل المجزرة لحملة اعتقالات مشابهة من قبل قوات الأمن التابعة للنظام السوري كالتي تعرض لها كل من أحياء بابا عمرو وكرم الزيتون وحي دير بعلبة، حيث اقتحمت شبيحة النظام وهم أبناء الأحياء الموالية وقتلوا ٢١ شخص من سكان الحي، فيما ساندتهم قوات جيش النظام والأمن.
ووثق ١٥ حالة إعدام ميداني رميا بالرصاص إضافة إلى إعدام الشيخ مرعي زقريط وهو إمام لأحد مساجد الحي، كما خطف الشبيحة ١٥ شخص لم يعرف مصيرهم حتى اليوم.
وقبل الإعدام كان يتم التفنن بتعذيب المدنيين وتشويه أجسادهم بوحشية وإجرام.

  • Social Links:

Leave a Reply