سوريون في روسيا يرفضون انتخابات نظام الأسد ويدعون للحل السياسي الشامل

سوريون في روسيا يرفضون انتخابات نظام الأسد ويدعون للحل السياسي الشامل

أعرب مواطنون سوريون في روسيا عن رفضهم للمسرحية الإنتخابية التي ينظمها نظام الأسد في مناطق سيطرته، مؤكدين على ضرورة إيجاد حل سياسي شامل.

وقال الدكتور “محمود حمزة” في بيان إن سفارة النظام في موسكو وأجهزته الامنية تعمل على كسب التأييد والمشاركة في الانتخابات الرئاسية المزيفة والهزيلة لإعادة تثبيت بشار الأسد لفترة جديدة.

وأضاف: “هذا الأمر لا يقدم أي شيء جديد فقد تعود السوريون على مدى 50 عاماً، على انتخابات واستفتاءات مزورة لإرادة الشعب السوري ومفروضة عليه بالقوة والقمع وخنق الحريات”.

وتساءل “موسى” في البيان، قائلاً: “هل يعقل أن يشارك إنسان لديه ذرة من الاخلاق بالتصويت لشخص مريض باع سوريا وقتل الملايين ودمر البلاد وهجر الملايين واستخدم حتى السلاح الكيماوي ضد شعبه، وهل يذهب سوري لديه عقل وأخلاق للتصويت لبشار الأسد”.

وأردف: “نحن نعرف النتيجة سلفاً بأنها لصالح رأس النظام ونعرف أيضاً أنها مزيفة ونعرف أن بشار الاسد انتهى دوره في عيون العالم بسبب كل ما ارتكبه من جرائم”.

وأكد “موسى” أن روسيا معنية أكثر من غيرها بالأمر، لأن تلميع صورة الأسد ليست لصالح الاستقرار في سوريا، ولا لصالح الوجود الروسي والمصالح الجيوسياسية والاقتصادية والعسكرية الروسية، حسب قوله.

وشدد على أن البحث عن بديل هو المطلوب اليوم وهو يلبي مصالح السوريين وروسيا معاً، وأن الشعب السوري يريد التغيير ويريد العيش في ظل دولة مدنية ديمقراطية تحترم القانون والمواطن لا دولة تعتبر مزرعة لعائلة فاسدة ومستبدة حكمت سورية بالحديد والنار لمدة نصف قرن.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد بدأ صباح اليوم الخميس بإجراء الانتخابات الرئاسية في 21 سفارة وقنصلية تابعة له حول العالم.

  • Social Links:

Leave a Reply