بالترهيب سكان حلب يدفعون للمشاركة بحملة الأسد الانتخابية QQ

بالترهيب سكان حلب يدفعون للمشاركة بحملة الأسد الانتخابية QQ

بدأ عناصر من ميليشيا “لواء القدس” و”الدفاع الوطني” (الشبيحة) اليوم، الجمعة 21 من أيار، مطالبة عائلات في حلب بدفع مبلغ 15 ألف ليرة سورية من أجل المشاركة في نصب الخيم وتزين الشوارع بصور رئيس النظام السوري، بشار الأسد، والأعلام، ضمن حملته الانتخابية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب أن عناصر “لواء القدس” طلبوا من كل عائلة في منطقة مخيم حندرات دفع مبلغ 15 ألف ليرة سورية (4.6 دولارات)، مع تهديدهم في حال عدم الدفع، فيما بدأ عناصر “الشبيحة” فرض مبلغ 20 ألف ليرة (6.2 دولار) في أحياء الميسر وطريق الباب والشعار.

سعيد، من سكان حي طريق الباب، وصف طريقة طلب المبلغ بـ”الاستفزازية” من قبل “الشبيحة”، إذ كانوا يطالبون كل من لا يحمل المال “أن يعود لتأمينه وهم يوبخونه”، وقدموا لأصحاب المحال مهلة ساعة واحدة لتأمين المبلغ مع تهديدهم بأخذ بضائعهم في حال تأخروا، “لم يكن هناك رفض بأننا لن ندفع، ولكن حدث تأخير، خاصة وأن عناصر الشبيحة بدؤوا بجمع المبالغ عقب صلاة الجمعة”، حسبما قال لعنب بلدي.

فيما تفاجأ سكان منطقة مخيم حندرات والعويجة بقيام عناصر ميليشيا “لواء القدس” بطرق أبواب المنازل والمطالبة بالدفع، وقال محمد، من سكان العويجة، لعنب بلدي إن المبلغ الذي طالبوا به كان متغيرًا حسب الحال المادي لأصحاب البيوت، ووصلت مطالبهم إلى 25 ألف ليرة سورية (7.7 دولارات).

وتابع محمد بالقول إن البعض حاولوا عدم الدفع والتهرب بحجة أنهم لا يملكون المال وأن وضعهم المادي سيئ، ولكن أعطاهم العناصر مهلة حتى يوم غد السبت، وفي حال عدم الدفع يخشى السكان من الاعتقال أو أن يصبحوا هدفًا للمضايقات.

ومن المقرر أن تعقد الانتخابات الرئاسية في 26 من أيار الحالي، ويشارك بها بشار الأسد مترشحًا لدورة رئاسية رابعة، مع مرشحين، يعتبرهما السوريون مرشحان “صوريان” ضمن الانتخابات.

وشهدت مدينة حلب قيام “حزب البعث” والأحزاب المتحالفة معه، بنصب عدة خيام للترويج للانتخابات، من خلال إقامة الاحتفالات وكذلك تعليق صور الرئيس والأعلام في الشوارع والساحات العامة.

  • Social Links:

Leave a Reply