أمراض جلدية قديمة تعود للظهور مجددا في مخيمات النازحين

أمراض جلدية قديمة تعود للظهور مجددا في مخيمات النازحين

هدى الكليب – أورينت نت :

تنتشر الأمراض الجلدية في مخيمات إدلب وشمال غرب سوريا بشكل لافت مؤخراً نتيجة عوامل عدة منها قلة المياه النظيفة وضعف خدمات الصرف الصحي، وغياب الرعاية الصحية التي من شأنها أن تضع حداً لانتشار تلك الأمراض المتفشية.

 

شكوى الأهالي

وفي تصريح لـ “أورينت نت” قال عبد الحليم الجاسم (٤٠ عاماً) وأحد سكان مخيمات دير حسان الحدودية: إن أبناءه الثلاثة مصابون بمرض الجرب نتيجة عدوى من ساكني المخيم، وهو مرض يظهر على شكل حبوب تغزو أجسامهم وتتسبب بحكة وألم شديدين.

 

ويشكو الجاسم من افتقار المخيم لأي مراكز علاجية متخصصة، فهم لا ينالون أي رعاية طبية أو أدوية مجانية وسط ظروف معيشية قاسية يسودها الفقر والغلاء، كما أنهم لا يقومون بالاستحمام إلا ما ندر نتيجة البرد القارس وعدم توفر المياه النظيفة التي يعمدون لشرائها على حسابهم الشخصي.

 

وأضاف أنه عدا عن عدم توفر وسائل لتسخين مياه الاستحمام بشكل مستمر، فهي مكلفة وخاصة بعد غلاء كافة أنواع المحروقات منذ بدء انهيار الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي.

  • Social Links:

Leave a Reply