وصلتُ العنوان، وكان أحدهم في انتظاري ليعطني المفتاح. صعدنا سلم العمارة وهو يتكلم التركية معي بينما أحاول إفهامه بأنني لا أتكلمها، وحين فتح لي الباب شممتُ رائحة قديمة ومألوفة. كان…