مدنية ديمقراطية عدالة اجتماعية تصدرها اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي رقم

  (قصة قصيرة)  جدتي البيضاءُ كالثلج أعدت عِدةَ موتِها باطمئنان ورضا يقلقاني. كانت تثق بقلبها وبحصتها من سنوات عمر مهما طال سينتهي. لم ترتعش رعباً ولم تخف من مجاهل رحلة…

  دخل أبي الكنيسة، و أنا وراءه مباشرة، كان الهيكل أمامنا، في صدر قاعة الكنيسة الواسعة، المليئة بالمقاعد الخشبية، المحلاة جدرانها بعدد من اللوحات و الايقونات التي تمثل سيدنا المسيح…

  صديقي ابو الميز على طول مسلطن، بعد طرد المخابرات من الدير،، توفر الحشيش،، ويقول (والله كيفنا بهالثورة)،، صار ثوري ، ووقت تحولت الثورة للتسليح صار مع الحاملين سلاح وكان…

  أرسل إليَّ الصديق المهندس ماهر حميد حكايةً استوحاها من لقاء جمعني وإياه، هذا نَصُّها: زرتُ مدينة إسطنبول، في الصيفية قبل الماضية، أيامَ كنا، نحن السوريون، ندخل الأراضي التركية من…

ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻧﻪ ﻓﻲ ﺑﻠﺪ ﻛﺎﻥ ﺍﺳﻤﻪ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻛﺎﻥ ﺭﺋﻴﺴﻬﺎ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ ، ﺍﺳﻤﻪ ﺷﻜﺮﻱ ﺍﻟﻘﻮﺗﻠﻲ ﻭ ﻛﺎﻥ ﺳﺎﺋﻘﻪ ﻳﺤﻤﻠﻪ ﺑﺴﻴﺎﺭﺓ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﺑﻌﺪﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﺍﻟﺪﻭﺍﻡ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﻭ ﺑﻌﺪ ﻧﺰﻭﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ،…

  حدثني أبو سعيد، الخارج لتوه من العصفورية، حديثاً على قدر كبير من التشويق، قال : في يوم من الأيام نفذ الزملاءُ المجانين، وكنت أنا واحداً منهم بالطبع، اعتصاماً سلمياً…

  إزهايمر.. أو خَرَف على الطريقة السورية ذات يوم، في أواخر الثمانينيات، كنت واقفاً عند البقال المواجه لبيتنا في حارة المساكن الشعبية الجنوبية بإدلب، وإذا بجاري البقال يقول لي: –…