مسؤول روسي يطالب بإجراء خطير ضد مخيمات النازحين شمال سوريا

مسؤول روسي يطالب بإجراء خطير ضد مخيمات النازحين شمال سوريا

الدرر الشامية:

طالب مسؤول روسي رفيع بإجراء خطير ضد مخيمات النازحين السوريين شمال سوريا، الذين هجّرتهم روسيا وقوات الأسد عن مدنهم وقراهم نتيجة حملاتها العسكرية الوحشية المتلاحقة. جاء ذلك على لسان “ميخائيل ميزينتسيف” قائد المركز الوطني لإدارة الدفاع بوزارة الدفاع الروسية؛ الذي طالب بتفكيك مخيمات النازحين شمال البلاد. وتذرع المسؤول الروسي باستخدام الجماعات المسلحة تلك المخيمات كخزان بشري لتجنيد مقاتلين جدد في صفوفها، على حد زعمه. ووجه “ميزينتسيف” كلمة في مؤتمر اللاجئين بدمشق، أمس الأربعاء، دعا خلالها إلى تفكيك جميع مخيمات النازحين في الداخل السوري، كونها تشكل موردًا بشريًا للجماعات المسلحة غير الشرعية، حسب وصفه. ولفت المسؤول الروسي إلى ضرورة إعادة سكان المخيمات إلى المناطق التي يختارونها للسكن وإعانتهم للتكيف مع ظروف الحياة الطبيعية فيها. وتأتي التصريحات الروسية في ظل سعي روسي لإضفاء الشرعية على نظام الأسد من جديد وجعله الممثل الوحيد للشعب السوري بعد أن ارتكب آلاف المجازر في البلاد تسببت بمقتل مئات الآلاف من المدنيين وتشريد ما يزيد عن نصف الشعب السوري في عشرات الدول العربية والأجنبية

  • Social Links:

Leave a Reply