النظام يرفع سعر كيلو الخبز السياحي إلى ألف ليرة في اللاذقية ويثير غضب الحاضنة

النظام يرفع سعر كيلو الخبز السياحي إلى ألف ليرة في اللاذقية ويثير غضب الحاضنة

زمان الوصل

رفع نظام الأسد سعر كيلو الخبز السياحي إلى ألف ليرة سورية في اللاذقية، ما أثار حالة من الغضب والاستياء في المدينة التي تعيش فيها غالبية حاضنة النظام.

وأكدت صحيفة “الوطن” الموالية أن قرار رفع سعر الخبز السياحي أثار استهجان المواطنين هناك، مشيرة إلى أنهم يشتكون بالإضافة لذلك من عدم التزام الأفران بالوزن، حيث تباع الربطة بوزن 600 غرام بسعر ألف ليرة، رغم أن القرار حدد الكيلو بألف ليرة وليس الربطة.

ونقلت الصحيفة عن “إبراهيم عبد الهادي” رئيس دائرة الأسعار في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للنظام، قوله “إن آلية تحديد التسعيرة الجديدة للخبز السياحي تمت بعد دراسة متغيرات مكونات إنتاج الخبز كالطحين والسكر والخميرة والملح والمازوت وأجور الصيانة والإصلاح”.

كما نقلت عن “ماهر نحاس” رئيس جمعية الحلويات والمعجنات في اللاذقية، تأكيده عدم وجود رقابة فعلية على الأفران السياحية، مشيراً إلى أن المواطنين يضطرون لشراء الخبز السياحي لكونه صالحاً لصنع السندويشات المدرسية لأولادهم إضافة لإلزام المطاعم ومحال الوجبات الجاهزة بالخبز السياحي.

وأوضح أنهم كـ”جمعية قمنا مع أصحاب الأفران بتعديل السعر لصالحهم، ولا نريد لهم الخسارة ولكن بشرط التزامهم بالمبيع وفق الوزن المحدد من دون أي نقص”.

وعن الأفران العامة شدد “نحاس” على أنها “قادرة على إنتاج رغيف جيد لو أرادت ذلك والدليل إن عدداً من الأفران العادية الخاصة المدعومة من طحين الدولة تقوم بإنتاج نحو 50 -60 ربطة خبز يومياً بمواصفات أفضل من السياحي وبيعها من قبل أفراد في هذه الأفران في السوق السوداء بسعر 500 ليرة للربطة”.

  • Social Links:

Leave a Reply