“تويتر” يقيد مؤقتًا حساب الحملة الانتخابية لرئيس النظام السوري

“تويتر” يقيد مؤقتًا حساب الحملة الانتخابية لرئيس النظام السوري

قيّد تطبيق “تويتر” الوصول المباشر لحساب الحملة الانتخابية بعنوان “الأمل بالعمل“، لرئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وذكر تحذيرًا على الصفحة الرئيسية للحساب اليوم، الأربعاء 19 من نيسان، بحسب ما رصدت عنب بلدي، أن “هذا الحساب مقيد الاستخدام مؤقتًا”، دون أن تظهر أي تفاصيل عن التغريدات والصور الشخصية قبل الضغط على “نعم، عرض الملف الشخصي”.

وبرر “تويتر” ظهور هذا التحذير بسبب وجود “نشاط مُريب من هذا الحساب”.

وأنشأ الحساب قبل أربعة أيام فقط، في “تويتر”، ومختلف مواقع التواصل الاجتماعي حملت اسم الحملة بهدف الترويج لانتخاب الأسد في الانتخابات الرئاسية.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في 20 من أيار الحالي خارج سوريا، وفي داخلها يوم الأربعاء 26 من الشهر نفسه، في نفس الوقت الذي ترفض فيه المعارضة السورية ودول غربية الاعتراف بشرعية الانتخابات، لعدم ارتباطها بمعايير تحفظ استقلاليتها ونزاهتها تحت إشراف الأمم المتحدة.

وبحسب قوانين “تويتر“، يجوز قفل الحساب أو وضع قيود مؤقتة على ميزات حسابات معينة إذا بدا أن الحساب قد تعرض للاختراق أو ينتهك “قوانين تويتر” أو “شروط الخدمة”.

ويعتبر “النشاط المُريب” وفق سياسة تطبيق “تويتر”، تلاعبًا بالمنصة وخرقًا لسلوكياتها المحظورة.

وتتمثل صفات “النشاط المُريب”، بأشكال عديدة، منها إرسال رسائل وتغريدات غير مرغوب بها ذات دوافع تجارية، و إنشاء حسابات متعددة لنشر محتوى مكرر أو مشاركة وهمية.

كما يعتبر التطبيق، نشر وحذف نفس المحتوى بشكل متكرر، وتكرار نشر تغريدات أو رسائل متطابقة أو شبه متطابقة صفة من صفات النشاط “المُريب”.

ويمكن لأي شخص يمتلك حساب “تويتر” الإبلاغ عن وجود “نشاط مُريب” في حسابات أو تغريدات منه، ويتخذ التطبيق قراره بالتقييد المؤقت للحساب بعد تدفق تقارير إبلاغ مشابهة.

وتعرض الانتهاكات المتكررة بعد فرض قيود مؤقتة على الحساب، إلى إيفافه بشكل دائم.

للمزيد https://www.enabbaladi.net/?p=482830#ixzz6vLtCXhMZ

  • Social Links:

Leave a Reply