يا لخيبة التاريخ – المهندس غسان شقير

يا لخيبة التاريخ – المهندس غسان شقير

يا لخيبة التاريخ
يا لعار الإنسان عندما يخيم هذا العمى الحالك على عقول أبناء الوطن المشرذم
قولاً وفعلاً
كيف تختار قاتلك عن سابق عمد وإصرار
كيف تحايلت على كل أشكال المنطق والحقيقة بمجرد التفكير بانتخاب مدمر الأوطان ورئيس عصابة المافيا الطائفية لسرقة تاريخ وحاضر ومستقبل شعب
كيف تجرؤ على الصلاة ولأي إله تتوجه
وأنت تحابي الحقيق وترضى أن تكون مداساً لبرابرة هذا العصر دون خلجة بقايا ضمير
كيف تسلم مستقبلك ومستقبل أولادك لطاغية مجرب
كيف تنام وعلى أي جنب ترتاح وأنت تخون كل ما يستحق الحياة دون أن يرف لك جفن
أي قدوة ومثال للجيل القادم المخرَب سلفاً
أي معنى لمخافة الله بينما تشارك في تدنيس كل شيء جميل ممكن في حياتك
أسفي على ضعفك القاتل ورضاك أن تكون عبداً نكرة ينتخب سجانه بل يسلمه ساطور القتل ليمارس ساديته العنقاء في وئد سورية ولاّدة الحضارة ودرة الشرق
يا حيف

  • Social Links:

Leave a Reply