عزاء

عزاء

خسرت الثورة السورية اليوم الاستاذ عقاب يحيى، أحد رجالاتها الوطنيين، والذي وافته المنية بعد صراع طويل مع المرض.

أمضى الفقيد الراحل طيلة حياته مطاردا من قبل نظام الأسد الأب  ووريثه القاصر، ووقف منذ اليوم الأول لانطلاقة الثورة السورية مع مطالب الشعب السوري بإسقاط نظام الاستبداد والانتقال إلى نظام مدني ديمقراطي تعددي يتساوى فيه الجميع أمام القانون.

في خسارته اليوم مع من سبقه ابتداءا بسلامة كيلة ومرورا بمنصور الأتاسي وانتهاء بميشيل كيلو وعقاب يحيى ومجموعة من الوطنيين الديموقراطيين تخسر الساحة الوطنية الديموقراطية السورية أهم مناضليها الذين غادرونا كسمة للحياة تاركين ورائهم فراغ كبير وخاصة في السنوات العشرة الأخيرة.

يتوجه حزب اليسار الديموقراطي بخالص العزاء إلى الشعب السوري وعائلة الفقيد ومحبيه بفقدان سياسي وطني وكاتب قصص وروائي الذي غادرنا اليوم تاركا بمكانه فراغ كبير

نعاهده ونعاهد كل من فقدناهم خلال مسيرة الثورة، بأن شعبنا لن ينساكم في مسيرته الثورية وماضون حتى تحقيق النصر

اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي السوري

6/7/2021

  • Social Links:

Leave a Reply