ماذا بعد الهدهد….

ماذا بعد الهدهد….

عبد الكريم خشفة


1- الحزب ينشر صور يزعم أنها مواقع حساسة على شط البحر وبين ألف بناية ومليون شخص.

اسرائيل تنشر صور لطرقات تزعم أنها خطوط تهريب السلاح للحزب.

كل ما نشاهده حرب اعلامية ليس أكتر.

2- هوكشتاين أحضر رسالة واخد رسالة
وغادر وهو قلق كتيرآ.

3- الجيش الاسرائيلي يستعد للهجوم على لبنان.

4- لكن الحقيقة هذا كلام بكلام
الجبهة الجنوبية رغم التصعيد والدمار لاتزال ضمن المتفق عليه
والتصعيد بعده قيد الاحتواء ولا شيء جديد.
ماالذي يحدث….؟
العجيب والغريب النفاق السياسي كمية الضغوطات الأمريكية والدولية فقط لأجل انسحاب حزب الله الى ماوراء نهر الليطاني
هذا الانسحاب من ارض لبنانية وهي أرضه فقط لحماية كام شلعوط اسرائيلي
وبالطبع هو راح ينفذ وينسحب.

لكن لما لانسمع من أمريكا أو الدول الغربية مطالبات بانسحاب حزب الله من الأراضي السورية والمدن الكبيرة يلي احتلها وشرد أهلها وقتل أطفالها، أم أنه أنشىء لهذا الغرض وتهجير وقمع أهل السنة اينما وجدوا…؟

من هنا نعلم بأن الحزب هو كلب لا اسرائيل والغرب،
ومشروعه قائم فقط على احتلال المدن السورية وقتل وتشريد أهلها.
ختامآ…..

جامعة الدول العربية ترفع حزب الله من قائمة المنظمات الإرهابية، وتمنع تسميته بمنظمة ارهابية.

لقد قلتها سابقآ هذه الحرب في الجنوب سوف تعطي مجال أوسع للحزب حتى يتسلط على المنطقة.
سؤال..؟ من هي الدولة التي تعطي صفة الارهابي و من يحدد رفع المسمى الارهابي عنه؟

الجواب معروف أمريكاوالتي هي اصلا متحكمة بجامعة الدول العربية، والقرارات بترجع لها وخصوصاً بهذاا الجانب.
اليوم بدآت بوادر الاتفاقات والمفاوضات التي تحدث خلف الكواليس تظهر نتائجها.
واليوم بدأ حزب الله يجني المكاسب على ضهر غزة وعلى حساب الدم السني الفلسطيني.

بانتظار قرارات دولية جديدة لتمكين الحزب بالمنطقة،
ومنها اعطاء الحزب رئاسة الجمهورية اللبنانية.

لم اشاهد كلب وفي لأمريكا واسرائيل أكتر من حزب الله اللبناني من بعد النظام السوري.

  • Social Links:

Leave a Reply