أوقفوا قتل أهلنا في جبل الزاوية

أوقفوا قتل أهلنا في جبل الزاوية

استمرت عمليات قصف المدنيين العزل في جبل الزاوية قبل انعقاد جولة جديدة من جولات آستانا واشتد القصف على بلدت ابلين واحسم واورم الجوز وابزابور أثناء انعقاد وبعد انفضاض آستانا.

فكل جولة من محادثات آستانا كلفت الشعب السوري مئات القتلة وآلاف الجرحى من الأطفال والنساء، وحدها الجولة الأخيرة من آستانا المشؤومة، تسبب التمهيد لنجاحها 152 قتيلا منهم 42 طفلا وامرأة.

لم تكن آستانا طاحونة للبيوت والقرى والمدارس والأسواق وساكنيها من الرجال والأطفال بل كانت أيضا طاحونة لأحلام الشعب السوري، لقد استطاع  كل من المحتل الروسي القذر والإيراني المنتفخ بالإجرام المرتكز على التمييز الطائفي، الاستمرار بارتكاب المجازر ضد السوريين بغطاء من ثالثة الأثافي ممثلا بـ “الضامن التركي ” بحضور شهود زور من السوريين الذين يشغلون مناصب في ائتلاف قوى الثورة والمعارضة الذين أنكروا تمثيلهم للائتلاف في جولات آستانا مدعين أنهم يمثلون أنفسهم، مستندين إلى تسامح الائتلاف في ازدواجية التوجهات ارضاء للضامن التركي.

إن هذا التلاعب الرخيص لا يتوقف عند ازدواجية  الخطاب، بل هو تلاعب بمشاعر السورين، وتلاعب بدماء أطفالهم التي يتم الاتفاق على هدرها في جولات آستانا.

لذلك ندعو شعبنا اليوم للمشاركة الفعالة في الحملة التي أعلن عنها الأحرار والثوار لمواجهة القتل الذي يتبجح به النظام المفلس وداعميّه في الاجرام أركان جولات آستانا، والتي ستتضمن اضراب واعتصامات تبدأ من ثاني أيام عيد الأضحى – أعاده الله على شعبنا بالنصر وعلى العالم بالسلام – انطلاقا من ادلب لتعم كامل التراب السوري، كما ونهيب بسوري الشتات في مخيمات اللجوء ودول الحماية المؤقتة أن يرفعوا الصوت عالياً لمواجهة اللامبالاة التي يعيشها المجتمع الدولي تجاه خرق القيم الإنسانية.

المجد للشهداء والشفاء للجرحى 

الحرية لمعتقلي شعبنا ومغيّبيه في

سجون الأسد والمحتل الروسي والإيراني.

عاشت ثورة الانعتاق الى الحرية.

كل عام وسورية والسوريين بألف خير.

المكتب السياسي

لحزب اليسار الديمقراطي السوري

19/7/2021

  • Social Links:

Leave a Reply